محليات

صرف المياه القذرة في العراء بأولاد عدوان

السكان متخوفون من انتشـار الأمراض الوبائية

تعانى العديد من التجمعات السكنية ببلدية أولاد عدوان في الجهة الشمالية من ولاية سطيف من غياب شبكة الصرف الصحي أو التسربات الحاصلة في هذه الشبكة والتي لم يتم إصلاحها وهو الأمر الذي أثار مخاوف السكان من انتشار الأمراض الوبائية خاصة خلال فصل الصيف، ومن بين أكثر الأحياء تضررا من هذه الوضعية نجد أحياء الخربة، أولاد يعيش، أولاد لعياضي وأولاد علي.

ورغم الاحتجاجات المتكررة من قبل السكان ولجوئهم حتى إلى غلق مقر البلدية في عديد الأحيان من أجل الاستجابة إلى مطالبهم إلا أن هذه المعاناة مازالت متواصلة حيث يلجأ السكان إلى الطرق التقليدية والرمي العشوائي وهو الأمر الذي تسبب في معاناة متواصلة للسكان ومخاطر من حدوث كارثة صحية وبيئية في ظل هذه الوضعية.

أما مصالح بلدية أولاد عدوان فقد أكدت على الانطلاق خلال الأيام المقبلة في أشغال ربط حي الخربة بقنوات الصرف الصحي بمبلغ مالي يصل إلى 400 مليون سنتيم حسب تأكيد رئيس البلدية لحسن مخلوف وهذا في انتظار التكفل بباقي الأحياء خلال الفترة المقبلة وفق إمكانيات البلدية.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق