رياضة وطنية

صعود تاريخي للنجم إلى قسم ما بين الرابطات

فيما مدينة تازوقاغت تعيش على وقع الأفراح والأعراس

أسدل الستار نهاية الأسبوع الماضي على فعاليات بطولة القسم الجهوي الأول لرابطة باتنة الجهوية بإجراء الجولة الـ 30 والأخيرة والتي كانت فال خير على الرائد نجم تازوقاغت الذي عاد غانما بالنقاط الثلاث من سفريته التي قادته إلى المسيلة أمام المولودية المحلية بفضل الهدف التاريخي للاعب ساعي صهيب خلال الشوط الثاني والذي رسّم فريق النجم بتحقيق الصعود التاريخي لأول مرة في تاريخه الرياضي إلى قسم ما بين الرابطات، جاء هذا بعد موسم ممتاز بكل المقاييس بعد النتائج المستحقة لأشبال المهندس راسم رماش الذي حصد 66 نقطة من 30 جولة بالرغم التنافس الشرس مع الغريم مولودية بريكة التي أنهت الموسم في مركز الوصافة، وجاء الصعود ثمرة العمل الجبار الذي قامت به إدارة النادي بقيادة المكتب المسير الذي يقوده الرئيس خدومة عمارة والذي كان الرجل المناسب الذي حافظ على الاستقرار سواء على مستوى تعداد الفريق وكذا الطاقم الفني بقيادة المدرب راسم رماش الذي يعود له الفضل في تحقيق انجازين متتاليين الصعود من الجهوي الثاني إلى الجهوي الأول الموسم المنصرم ثم العبور هذا إلى قسم ما بين الرابطات .

 

مدينة تازوقاغت تعيش ليالي بيضاء والسلطات المحلية تقيم حفل رمزي على شرف الفريق

بعد عودة فريق نجم تازوقاغت من سفريته التي قادته إلى عاصمة أبناء الحضنة وكان المبيت في مدينة الشمرة ليلة الخميس جراء السفرية المتعبة قررت الإدارة بمعية المدرب راسم رماش أخذ الراحة في هذه المدينة المضيافة مسقط المدرب رماش وبعض اللاعبين الذين يحملون اللونيين الأصفر والأسود، وأثناء العودة كانت الفرجة التي صنعها الأنصار الذين تنقلوا خصيصا إلى مدينة تاوزيانت ( بولفرايس ) المجاورة لمدينة الشمرة لاستقبال الأبطال في موكب ضخم من السيارات تتوسطهم حافلة الفريق المزينة بألوان النادي، وكانت الأجواء رائعة وخرافية صنعت الحدث في كل مكان مر به الموكب، خاصة عندما حط الجميع في عاصمة الولاية خنشلة حيث عاش الجميع لحظات رائعة سيسجلها التاريخ وكانت الفرجة الكبيرة عندما حط الفريق الرحال بمدينة تازوغاغت التي كانت تنتظر على أحر من الجمر قدوم الأبطال الذين أضافوا الانجاز الثاني التاريخي للنمامشة عن جدارة واستحقاق واستقبل الجميع بالعناق والأحضان وهي ميزة ستبقى في ذاكرة الجميع وكان ختام المسك الحفل الذي أقامته السلطات المحلية على شرف اللاعبين والإدارة والطاقم الفني.

العايش. س

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق