محليات

ضخ 200 مليار في خزينة قطاع التربية

يُوجه لإنجاز مؤسسات تربوية ومطاعم جديدة

استفاد قطاع التربية لولاية سطيف من غلاف مالي ضخم يصل إلى 200 مليار سنتيم وهذا من أجل إنجاز مطاعم ومؤسسات تربوية جديدة خلال السنة الجارية عبر مختلف مناطق الولاية من أجل إنهاء معاناة التلاميذ في مختلف المناطق لاسيما في ظل الاكتظاظ الكبير الذي تعاني منه المؤسسات التربوية عبر الكثير من البلديات النائية منها على وجه الخصوص.

ومن بين المشاريع المسطرة  هو إنجاز العشرات من المطاعم المدرسية في المؤسسات التربوية على غرار تلك الموجودة في كل من بيضاء برج، صالح باي، قصر الأبطال وغيرها من البلديات، كما تم برمجة مشاريع لترميم العديد من المتوسطات والثانويات التي تتواجد في حالة يرثى لها وبحاجة ماسة إلى عمليات ترميم وتوسيع، وهذا فضلا عن إنجاز مؤسسات تربوية جديدة  لتغطية النقص المسجل خاصة في المناطق الحضرية الجديدة.

ويعاني قطاع التربية بولاية سطيف من مشاكل جمة تسببت في احتجاجات وإضرابات دورية من طرف التلاميذ والأساتذة على حد سواء، وفي مقدمة هذه المشاكل الإكتظاظ الحاصل خاصة في الإبتدائيات الجنوبية من الولاية حيث يصل عدد التلاميذ في بعض المؤسسات إلى 40 تلميذ في كل قسم وهذا فضلا عن نقص التأطير في ظل العجز المسجل في العدد من المؤسسات فيما يخص الأساتذة أو حتى الطواقم الإدارية، وهذا فضالا عن مشكل التلاميذ المرحلين من مناطق لأخرى والذين وجدوا صعوبات كبيرة في ضمان مقاعد للدراسة.

عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق