إقتصاد

ضرورة الاتصال بشكل أفضل من أجل تحصيل فعال للضرائب

جباية:

أكد الخبير والمستشار الاقتصادي، عبد الحق لعميري، أول أمس على ضرورة الاتصال والتحسيس لدى الإدارات الجبائية ودافعي  الضرائب من أجل تحصيل فعال للضرائب في الجزائر.

وفي حديثه في الملتقى الوطني المنعقد تحت عنوان “الضرائبي أداة للحكم الراشد ووسيلة للتماسك الاجتماعي”، والذي نظمه المنتدى الجزائري للمواطنة والعصرنة، استعرض السيد لعميري الوضعية العامة للجباية في الجزائري مقدما بعض المقترحات  في هذا المجال.

ومن بين الاقتراحات التي دعا إليها المتحدث، نجد تحسين منظومة الاتصال المتعلقة بالضرائبي لاسيما على المستوى المحلي، من خلال إصدار مذكرات إرشادية  لفائدة دافعي الضرائب من أجل المزيد من الشفافية، كما لفت الخبير إلى النقص الملحوظ بخصوص التمييز في الجباية الوطنية بين مختلف الخاضعين للضريبة مشيرا كمثال على ذلك إلى عدم التفريق بين مؤسسات الإنتاج والمؤسسات المستوردة، فعلى سبيل المثالي لا يوجد سوى 7 بالمائة كفرق في النسبة من حيث الضريبة على أرباح الشركات بين المؤسسات التي تنتج وتلك التي تستورد، يضيف لعميري.

وفي اقتراح آخري شدد الخبير على أهمية تكييف الجباية  في القطاع الفلاحي قصد تطويرها من خلال ترقية التعاونيات الفلاحية الخاضعة لمعدل ضرائب مخفض، كما دعا في نفس السياق إلى ضرورة إيجاد رؤية واضحة من حيث الجباية لتلعب دورها في الارتقاء بالاقتصاد إلى أعلى باعتبار أن الضرائب تمثل رافعة لتحقيق الأهداف الإستراتيجية لاقتصاد البلاد.

من جهته، اعتبر رئيس المنتدى الجزائري للمواطنة والعصرنة نور الدين سبيعي، أن الجباية في بلد ما تشكل عامل استقرار سياسي ومرجعا لأي عصرنة سياسية و اقتصادية واجتماعية، فالجباية بالتالي، يضيف السيد سبيعي موضوع رئيسي وحاسم من أجل تنمية متجانسة ومتناغمة للجزائري يتطلب تحسين العلاقة بين الإدارة الضريبية والمواطن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق