مجتمع

ضرورة الكشف المبكر والتغذية الصحية للوقاية من سرطان القولون

مختصون يؤكدون في يوم تحسيسي

نظمت، جمعية الشفاء لرعاية مرضى السرطان بولاية سطيف، بالتنسيق مع مستشفى مكافحة السرطان بالباز يوما توعوياوتحسيسيا حول سرطان القولون والمستقيم مع تنظيم عملية كشف مبكر وهذا من أجل التكفل الأمثل بالمرضى فضلا عن تحسيس باقي المواطنين بمخاطر هذا السرطان الخطير.

وتم إجراء كشوفات وتحاليل مجانية للمواطنين على هامش هذه الحملة التحسيسية مع تقديم نصائح هامة من ناحية الغذاء والعلاج لأولياء المرضى، وعرفت الحملة إقبالا كبيرا من طرف المرضى وذويهم مع مشاركة فعالة من طرف خبراء مختصين في المجال، وتم التأكيد من طرف الطواقم الطبية على ضرورة الكشف المبكر من أجل تفادي أي مضاعفات خطيرة لهذا المرض.

وحسب الأرقام المقدمة من طرف السلطات المعنية، فإن الجزائر تسجل سنويا أكثر من 06 ألاف حالة إصابة بسرطان القولون والمستقيم، وهي الأرقام التي تكشف عن حجم الإنتشار الملحوظ لهذا السرطان خلال السنوات الفارطة والذي بات يحتل المرتبة الثالثة على المستوى الوطني من حيث عدد الإصابات، فضلا عن أن أغلب الحالات تصل إلى المستشفيات في وقت متأخر.

وتم تقديم نصائح هامة بخصوص التغذية الصحية الضرورية من أجل تجنب هذا المرض أو حتى معالجته من خلال ضرورة تناول الخضر والفواكه المضادة للأكسدة، مع تناول المكسرات، العسل وزيت الزيتون، وفي المقابل ينصح المختصون بتجنب تناول السكريات، الحلويات، الدهون والأكلات السريعة والتي تساهم في خفض المناعة.

وحسب المختصين، فإن التحاليل الخاصة بهذا المرض تنطلق بعد بلوغ الشخص سن الأربعين وهذا من أجل الكشف المبكر الذي من شأنه أن يزيد من نسبة الشفاء من هذا المرض مع ضرورة أخذ الأعراض على محمل الجد، خاصة أن الكشف سهل وبسيط وغير مكلف كثيرا من الناحية المالية، وتم تقديم نصائح للعائلات من أجل التكفل النفسي الأمثل بالمصابين خاصة أنه في حال كان المريض في حالة جيدة من الناحية النفسية فإن نسبة الشفاء تكون مرتفعة مع ضرورة مرافقة العائلة أيضا للمريض ورفع معنوياته، وأجمع المختصون على ضرورة الوقاية لتفادي الإصابة بهذا المرض.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق