مجتمع

ضرورة مرافقة الأسرة والمراكز الصحية لأطفال متلازمة داون

خلال يوم دراسي نظمته مديرية النشاط الاجتماعي بسطيف

تطرق مختصون ومهنيون إلى موضوع “متلازمة داون” وهذا خلال تنظيم مديرية النشاط الاجتماعي والتضامن لولاية سطيف ليوم تكويني وإعلامي، على مستوى المركز النفسي البيداغوجي للأطفال المعوقين ذهنيا بسطيف، وهذا بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي لأطفال متلازمة داون trisomie 21 وبتوصيات من مديرية المستخدمين والتكوين، لوزارة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة.

واشتملت محاور اليوم التكويني والإعلامي الذي حضره المهنيين العاملين بالمراكز النفسية البيداغوجية والملحقات التابعة لها، علاوة على أولياء الأطفال ومؤطرين بالحركة الجمعوية، على العديد من النقاط، لاسيما تسليط الضوء على أهم الإنجازات المحققة مع هذه الفئة خلال السنوات الفارطة واستدراك النقائص المسجلة وتحسين التكفل المؤسساتي بهم، من أجل الوصول إلى تحقيق الإدماج المدرسي والاجتماعي والمهني الفعلي لهذه الفئة.

وتطرقت المداخلات المقدمة إلى مواضيع ذات بصلة بالتكفل النفسوبيداغوجي والأرطوفوني والطبي، مع تقديم مداخلات متخصصة، بداية بالدكتور بوكعبوب العمري طبيب مختص في طب الأطفال، بمعية السيدة جارو طبيبة بالمركز النفسي البيداغوجي العلمة، علاوة على تقديم مداخلة من طرف السيدة طالب أخصائية نفسانية في تصحيح النطق والتعبير اللغوي درجة 3، بالمركز النفسي البيداغوجي العلمة، أما المواضيع ذات صلة بالتكفل النفسوبيداغوجي فتم تقديمها من طرف السيدة العربي من المؤسسة العمومية للصحة والجوارية والسيدة صبان أخصائية نفسانية تربية بالمركز النفسي البيداغوجي سطيف.

ومن بين النصائح المقدمة من طرف المختصين أن يكون التكفل بأطفال متلازمة داون تأهيليا ونفسيا للوالدين في البداية، ومن ثم للطفل، حيث يجب تقبل وجوده كفرد من العائلة والتعايش معه، وتوفير الرعاية الكافية له، ومتابعته مع الطبيب المختص، حتى يقيم حالته الصحية، ويتمكن من تقديم العلاج المناسب له، وخصوصا عند إصابته بأحد الأمراض العصبية، أو التي ترافق حالة متلازمة داون، كما أن من المهم تسجيله في أحد المراكز المتخصصة بتأهيل المصابين بهذه الحالة المرضية، والتي تقدم العلاج اللازم والتعليم المناسب، حتى يتمكن من تطوير مهاراته المعرفية بشكل جيد من خلال تصحيح مشاكل النطق والتعبير اللغوي بصفة تدريجية.

عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق