وطني

ضرورة وضع السبل الكفيلة بالتحكم في مجال الأمن والدفاع السيبراني

خلال إشرافه على مراسم إختتام فعاليات ملتقى حول الأمن السيبراني، اللواء قايدي:

أشرف اللواء محمد قايدي رئيس دائرة الاستعمال والتحضير لأركان الجيش الوطني الشعبي، أمس الإثنين، على مراسم إختتام فعاليات الطبعة الثالثة لملتقى حول الأمن السيبراني والدفاع السيبراني المعنون: ”رهانات وتحديات على ضوء التحولات الجديدة المتعددة الأبعاد”، بالنادي الوطني للجيش بني مسوس.

وفي كلمته الإختتامية أكد اللواء، على ضرورة تجسيد ووضع السبل الكفيلة بالتحكم في مجال الأمن والدفاع السيبراني، “بما يضمن حماية فضائنا السيبراني والدفاع عنه، والحرص على تعزيز العمل والتنسيق المحكم مع كل الفاعلين الوطنيين من أجل فضاء سيبراني آمن وموثوق”.

وعلى مدار يومين، عرفت هذه الطبعة عدة مداخلات قيمة تكللت بإقتراحات وتوصيات هامة، كما شكلت فرصة للخبراء المدنيين والعسكريين في الأمن والدفاع السيبراني لتبادل المعلومات والرؤى حول التحديات والرهانات التي تفرضها الأشكال الجديدة للتهديدات السيبرانية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.