محليات

ضعف الكهرباء الريفيـة يعمق معاناة السكان

عزيل عبد القـادر

لا تزال شبكة الكهرباء الريفية التي تغطي دائرة الجزار وتحديدا في قطاعها الغربي الحدودي مع ولاية المسيلة والذي تعتبر بلدية عزيل عبد القادر أحداها تعاني من نقص معتبر في التغطية بالكهرباء الريفية خاصة بالنسبة للمشاتي المنتشرة عبر إقليم هذه البلدية الحدودية.

يأتي ذلك في ظل معاناة مشاتي أخرى من نقص التوتر، الأمر الذي أثار امتعاض الكثير منهم إزاء الخدمة المتذبذبة والتي انعكست سلبا على حياتهم خاصة وأنهم يعتمدون عليها في تشغيل محركات آبارهم الارتوازية والتي تحتاج إلى ضغط كهربائي كبير من أجل تفادي أي أعطاب أو انقطاعات، ما أدى بهؤلاء إلى تجديد مطالبهم للسلطات المحلية والمتعلقة بضرورة تدعيم شبكة الكهرباء الريفية بالنظر إلى رغبة العديد من العائلات الريفية للعودة إلى مساكنها بعد ما كانت قد هجرتها خلال العشرية السوداء، ولعل من أبرز هذه المشاتي أولاد ميرة، الثعالب، الرمل وغيرها.

عامر. م

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق