الأورس بلوس

طابو يكسر الطابو

أثارت رسالة كريم طابو إلى قائد الأركان قايد صالح، جدلا واسعا عبر منصات التواصل الاجتماعي، وانقسم الجزائريون بين مدافع عن الجيش ومتهم لطابو، وبين فصيل يحاول التبرير للسياسي طابو، وأعلن عبر رسالته المسجلة صورة وصوت والمنشورة على صفحته فايسبوك، وهو ما يخالف مسار الحراك المتمسك بمؤسسة الجيش الشعبية كخيار لا رجعة فيه، وبشعارات الشعب جيش شعب خاوة خاوة، وان مؤسسة الجيش خط احمر وطابو لا يمكن تكسيره.
خطاب طابو الذي طالب فيه الجيش بالحياد والعودة للثكنة، شكك الجزائريون في نواياه، حيث جاء في الليلة التي تسبق جمعة الحراك التاسعة، وكذا بعد استدعاء رجل الأعمال يسعد ربراب، والإنذار شديد اللهجة الصادر من الجيش ضد الجنرال توفيق.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق