محليات

طالبات ينتفضن ضد وجبات الإفطار الرديئة بخنشلة

هدّدن باللّجوء إلى مطاعم الرحمة

قام العشرات، من طالبات الإقامة الجامعية 500 سرير بولاية خنشلة، بتنظيم وقفة إحتجاجية أمام مقر إدارة الإقامــة، تنديدا بالوضع الكارثي الذي تتخبط فيه هذه الأخيرة منذ بداية شهر رمضان، أين هددن بالخروج والإفطار بمطاعم الرحمة، بسبب نوعية الخدمات والوجبات المقدمة على مستوى المطعم.

وعبرت الطالبات عن إستيائهمن الشديد من التلاعبات التي تتم على مستوى المطعم، مطالبين مدير الخدمات الجامعية بخنشلة بالتدخل وفتح تحقيق ومحاسبة المسؤولين عن هذه الكارثة وتطبيق توصيات الوزارة والديوان الوطني للخدمات الجامعية اللذان شددا على ضرورة تحسين الخدمات والوجبات المقدمة خلال الشهر الفضيل، وهو ما أكدته المنظمة الطلابية الجزائرية الحرة من خلال رفع تقرير مستعجل للجهات الوصية ودعت فيه إلى ضرورة التدخل العاجل والنظر في هذه الظروف وتحمل المسؤولية ومعاقبة كل من سولت له نفسه التعدي على حقوق الطالب.

من جهته مدير الاقامة الجامعية فندد كل هذه الاخبار من خلال بيان تكذيب متهما بعض الجهات بمحاولة زعزعة وتشويه سمعة القطاع واستعمال الطالب وتحريكه لغرض تحقيق أهداف ومصالح شخصية ضيقة ودفعه الخروج للشارع.

معاوية. ص

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق