محليات

طالبو السكن الاجتماعي بعين أزال بسطيف يغلقون طريقا وطنيا

أقدم العديد من طالبي السكن ببلدية عين أزال جنوب ولاية سطيف على غلق الطريق الوطني رقم 78 بالمخرج الجنوبي للبلدية باتجاه ولاية باتنة في وجه حركة المرور لمدة يومين وهذا احتجاجا منهم على تأخر نشر قوائم المستفيدين من السكن الاجتماعي بالدائرة، حيث كان السكان قد تلقوا وعودا من السلطات المحلية بنشر القائمة المعنية بالاستفادة من الحصة المتبقية من السكن الاجتماعي إلا أن هذه الوعود بقيت حبر على ورق حسب تصريحات المحتجين لغاية اليوم.
وأكد المحتجون على مواصلة غلق الطريق إلى غاية الحصول على وعود جدية من السلطات المحلية للإسراع في نشر القوائم وهذا في ظل تأكيد البعض منهم على وجود تواطأ بين السلطات المعنية بالملف من أجل تأخير نشر القوائم إلى وقت لاحق دون معرفة الأسباب الحقيقية الكامنة وراء هذا القرار، وأكد طالبوا السكن أنهم تضرروا كثيرا من الوضعية الحالية حيث ينتظر هؤلاء منذ سنوات الإفراج عن القائمة، وهذا في الوقت الذي أكد فيه والي سطيف محمد بلكاتب في تصريح سابق على إجبارية نشر قوائم المستفيدين من الحصص الجاهزة في الدوائر الكبرى قبل شهر نوفمبر القادم.

ومواطنو 3 بلديات يطالبون بفتح مستشفى بني عزيز
كما نظم العشرات من سكان بلديات بني عزيز، معاوية وعين السبت في الجهة الشمالية الشرقية من ولاية سطيف صبيحة الأمس وقفة احتجاجية أمام مقر الدائرة وهذا من أجل المطالبة بالتسريع في أشغال فتح مستشفى بني عزيز ووضعه حيز الخدمة في أقرب وقت ممكن بعد أن انتهت الأشغال بهذا المرفق الصحي الهام إلا أنه بقي خارج نطاق الخدمة رغم المراسلات والشكاوي الكثيرة التي قام بها السكان.
وطالب المحتجون بضرورة حضور والي سطيف كما قرروا مراسلة وزارة الصحة من أجل النظر في هذه القضية لاسيما أن مديرة الصحة والسكان للولاية وعدت بدراسة الانشغال إلا أن الأمور بقيت على حالها وسط معاناة كبيرة لمرضى الدائرة المجبرين على التنقل إلى مستشفيات العلمة، عين الكبيرة وسطيف من أجل تلقي العلاج، ومن جانبه وعد رئيس دائرة بني عزيز في حديثه مع المحتجين بإيصال الانشغال إلى السلطات العليا في أقرب وقت.

عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق