منوعات

طبيب هندي أنقذ آلاف الأطفال بزجاجة شامبو!!

مرض الالتهاب الرئوي يهدد بشكل خاص الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية، حيث يوجد العديد منهم في بنجلاديش، ويؤدي سوء التغذية إلى إضعاف جهاز المناعة، مما يجعل العدوى أكثر احتمالًا، وللحفاظ على مستويات الأكسجين يتطلب من الطفل المصاب بالتهاب رئوي بالتنفس بشكل أسرع وأسرع، ولكن هذا يتطلب الكثير من الطاقة، حيث لا يملك الأطفال الذين يعانون من نقص التغذية القدرة على الحفاظ على هذا الجهد لفترة طويلة، وفقًا لـ”إيكونوميست” البريطانية.

تم تصميم جهاز الدكتور تشيستي للحد من الجهد اللازم للتنفس، وبتكلفة منخفضة، فالسبب في النوع الذي أوصت به منظمة الصحة العالمية في البلدان الفقيرة هو أن هذا النوع من أجهزة التنفس الصناعي المتاحة بشكل روتيني في العالم الغني يكلف حوالي 15000 دولار.

استلهم الطبيب الهندي اختراعه من شيء رآه أثناء زيارته لأستراليا، ففي هذه الرحلة تعرف الطبيب الشاب على نوع من جهاز التنفس الصناعي يسمى فقاعة CPAP، يعمل من خلال الضغط الهوائي الإيجابي المستمر، والذي يستخدم لمساعدة الأطفال المبتسرين على التنفس، وتعمل من خلال التنفس عبر أنبوب له نهاية بعيدة مغمورة في الماء، يخرج الزفير من الأنبوب على هيئة فقاعات، وتتسبب عملية تكوين الفقاعات في حدوث تذبذبات للضغط في الهواء داخل الأنبوب، وتعود هذه التغذية مرة أخرى إلى رئتي الطفل، وهذا يحسن تبادل الغازات في الحويصلات الهوائية ويزيد أيضا حجم الرئتين، وكلتا العمليتين يجعلا التنفس أسهل.

أدرك الطبيب الهندي تشيستي أنه بوسعه ابتكار جهاز مشابه يؤدي نفس الوظيفة ولكن بتكلفة أقل، عندما التقط زجاجة شامبو مهملة احتوت على فقاعات متبقية، وهو ما فعله، مستخدمًا إمداد الأكسجين من خلال بعض الأنابيب وزجاجة بلاستيكية مملوءة بالماء.

وفي عام 2015، نشر هو وزملاؤه نتائج تجربة أجروها في المؤسسة التي يمارس فيها، وهي مستشفى دكا التابع للمركز الدولي لأبحاث أمراض الإسهال، والذي أظهر أن الطريقة الذي اتبعها كانت محتملة، وبالفعل تم تنفيذ كميات كبيرة منها وتوزيعها في مستشفيات الهند، وانخفض على إثرها عدد الأطفال الذين يموتون بسبب الالتهاب الرئوي بنسبة ثلاثة أرباع.

يقول الدكتور تشيستي إنه بالإضافة إلى إنقاذ الأرواح، فقد خفضت أجهزته إنفاق المستشفى على علاج الالتهاب الرئوي بنسبة 90٪ تقريبًا، فتكلفة المواد اللازمة لجعل نسخته من جهاز التنفس الصناعي CPAP-CPAP لا يتعدى 1.25 دولار، ويستهلك الجهاز أيضًا كمية أقل من الأكسجين مقارنة بالمتنفس التقليدي، ففي عام 2013، أنفقت المستشفى 30،000 دولار على إمدادات الغاز، فيما في عام 2017، أنفقت 6000 دولار.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق