محليات

طب العيون ضحية غياب الإمكانيـات

نقص للموارد البشرية وغياب الأطباء المختصين

اشتكى عدد من مرضى العيون ببسكرة من مشكل اقتصار عمليات المؤسسة الاستشفائية لطب العيون بعاصمة الولاية على العمليات البسيطة فقط، رغم الحاجة الكبيرة للعمليات الدقيقة على غرار ترقيع الشبكية وتصحيح النظر وزرع القرنية وغيرها ما يضطرهم للتوجه إلى العيادات الخاصة ودفع تكاليف باهظة رغم توفر مؤسسة عمومية مختصة في هذا المجال وخاصة ذوي الدخل الضعيف..

ورغم توفر المعدات والتقنيات والأجهزة المتطورة والمخصصة لمثل هذه العمليات بذات المؤسسة، في حين أرجعت مصالح الصحة ببسكرة وعلى خلفية هذا الانشغال القائم السبب إلى غياب التقنيين المختصين في استخدام هذا النوع من الأجهزة رغم توفرها فعلا بالمؤسسة، ليظل مشكل نقص الموارد البشرية وخاصة الأطباء المختصين أهم أسباب محدودية و ضيق عمل مؤسسة طب العيون المعروفة، كما يلعب توجه المختصين إلى القطاع الخاص بعد استكمالهم الخدمة الإجبارية في القطاع العمومي دورا كبيرا في هذه العجز المسجل على مستوى عديد المؤسسات الاستشفائية لتظل الأجهزة بلا معنى في ظل غياب المختصين القادرين على استخدامها في مثل هذه العمليات الدقيقة.

سهيلة.ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق