محليات

طرقات بقلب مدينة باتنة في وضعية كارثية

تحول إلى برك وأوحال بمجرد تساقط قطرات من الأمطار

يشتكي سكان   la cité ruraleبباتنة، من الوضعية المزرية للطريق الرابط بين حي العربي بن مهيدي وحي بوزوران، الذي يتحول إلى برك  مع تساقط أولى قطرات الأمطار، بالإضافة إلى كثرة  المطبات والحفر على مستواه، حيث أصبحت حالته لا تبعث على الارتياح.

وعبر العديد من قاطني الحي السالف الذكر، عن استيائهم جراء تدهور وضعية الطريق بسبب عدم تهيئته، حيث لا تزال الحفر تشكل مصدر إزعاج سالكيه، بسبب تأكل الزفت والأشغال المستمرة  على مستواه، تحت شعار “أحفر وأهرب”، مما أدى إلى ازدحام مروري واختناقها في وقت الذروة، باعتباره نقطة عبور تربط بين الأحياء المجاورة، على غرار بوزوران، حي سطا ووسط المدينة، هذا وقد ألح المشتكون لـ”الأوراس نيوز”، على ضرورة التفات السلطات المحلية لهذا المسلك الذي يتحول مع تساقط الأمطار إلى برك مائية يصعب على الراجلين المرور بها، وما زاد من تذمرهم هو تشوه منظر الحي الذي يعد قلب المدينة ومسلك للزوار القاصدين لملعب أول نوفمبر من عدة ولايات.

وفي سياق ذي صلة، طالب المعنيون من الجهات الوصية بضرورة تعبيد الطريق الذي شوه الوجه الجمالي للحي، خصوص وأن la cité rue ral  من الأحياء العريقة في باتنة.

مريم. ع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.