محليات

طرقات تحت الضغط بباتنة !

تشهد اختناقا مروريا حادا بسبب الورشات المفتوحة

تشهد العديد من الطرقات بمدينة باتنة، تحت الضغط بسبب الاختناق المروري الحاد، الناجم عن مباشرة أشغال التهيئة التي مست هذه الأخيرة، في الأيام القليلة الماضية.
ويعد شطر الطريق الوطني رقم 3، بمحاذاة تواجد محطة نقل المسافرين، إحد المحاور التي انطلقت بها أشغال التهيئة، من تعبيد ولواحق أخرى، غير أن هذه الأشغال، شلت إلى حد ما حركة السير بمدخل الولاية الذي يشهد حركة نشطة للمركبات، قادمة من عديد البلديات وحتى من ولايات مجاورة، وضعية انعكست سلبا على الموظفين والطلبة الذي واجهوا صعوبات في الالتحاق بوجهاتهم، خاصة في فترات الذروة، أي في الساعات الاولى من الصباح، في حين استغرب البعض مباشرة الأشغال، في الأوقات التي تعرف تنقل عدد كبير من المواطنين، يحدث هذا في وقت عجزت فيها السلطات عن إيجاد مخططات ناجعة لتنظيم حركة النقل على مستوى البلدية، حيث أضحى الاختناق المروي ببلدية باتنة في الآونة الأخيرة، نقطة سوداء أرقت المواطنين، والمسؤولين على حد سواء، وفي سياق متصل كانت الجهات الوصية قد برمجت عدة مشاريع لإعادة الاعتبار لعديد الطرقات على مستوى البلدية، سيما في وسط المدينة، شملت عمليات التوسعة، وشق مسالك أخرى، من شأنها تخفيف الضغط على الطرقات التي باتت تحت الضغط، بعد أن حاصرتها طوابير طويلة من المركبات، خاصة في الأماكن التي تشهد إقبال وتوافد كبير من قبل المواطنين.

أسامة ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق