محليات

طرقات قرى حمام السخنة في وضعية كارثية

السكان يعانون الأمرين للوصول إلى منازلهم

يعاني سكان قرى ومشاتي بلدية حمام السخنة في الجهة الشرقية من ولاية سطيف من الوضعية الكارثية التي تتواجد عليها شبكة الطرقات والتي تبقى غير معبدة رغم الشكاوي الكثيرة والمتكررة التي رفعها السكان من أجل إصلاح وضعية هذه الطرقات التي نغصت على السكان معيشتهم خاصة في فصل الشتاء حيث تتحول الوضعية إلى معاناة حقيقية من أجل الخروج من هذه القرى والمداشر والوصول إلى مركز البلدية.
واشتكى سكان مداشر على غرار أولاد عزام، أولاد بلهوشات وأولاد هلال من هذه الوضعية خاصة أن هذه الطرقات تشقها مجاري ووديان مما يجعل حركة السير شبه مستحيلة عند تساقط الأمطار، وحسب السكان فإن الوضعية باتت لا تحتمل خاصة أن السكان وجدوا صعوبات كبيرة في الالتحاق بمقابر البلدية من أجل دفن الموتى وهذا في ظل صعوبة المسالك من أجل الوصول إلى هذه المقبرة بسبب عدم صلاحية الطرقات واعتراض الأودية لها.
وفي ظل هذه الوضعية فإن أمال سكان قرى حمام السخنة معلقة على مسؤولي المجلس البلدي من أجل القيام بتعبيد هذه الطرقات خاصة منها الرئيسية في أقرب وقت ممكن لإنهاء معاناتهم في التنقل عبر مختلف القرى والمداشر.
عبد الهادي ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق