محليات

طرقات مدينة بريكة بحاجة إلى تعبيد

تتواجد في حالة كارثية والمواطنون متذمرون

تتواجد أغلب طرقات مدينة بريكة، في وضعية مزرية الأمر الذي دفع بالمواطنين إلى مطالبة السلطات المحلية بضرورة الإسراع على إيجاد حلول وتدارك المشاكل الناجمة عنها من عرقلة حركة المرور والحوادث.
وتعرف الشوارع حالات متقدمة من الاهتراء وانتشار كبير للحفر، على غرار حي 11 ديسمبر وحي العطار حمة الذي انهارت أرضية شارعه وأحياء النصر وطريق الجزار التي تحولت شوارعها إلى مطبات وسواقي وحفر تثير امتعاض السائقين، حيث يشبه ساكنيها حالتها بمسالك جبلية ريفية، مضيفين أن السلطات المحلية لبلدية بريكة تتجاهل شكواهم بهذا الشأن، خاصة فيما يتعلق بالانهيار الأرضي الذي عرفه شارع بورزق لخضر والذي ظل على حاله منذ قرابة الأسبوعين، والتي باتت تتكرر في كل مناسبة تساقط الأمطار.
الحالة الكارثية لهذه الشوارع تسبب في خلق حالة اختناق حركة السير يوميا لتتعطل معها مصالح المواطنين بالمدينة، ناهيك عن إصابات مركباتهم وتكبد مصاريف ثقيلة مع كل قطعة غيار يتم استبدالها في كل مرة بسبب هذه الطرقات المتآكلة خاصة تلك الأشغال العمومية الغير منتهية والتي تحولت إلى أخاديد تخترق الشوارع على غرار شارع العربي بن مهيدي بحي 11 ديسمبر والذي عرف أعمال حفر قبل أشهر من أجل ربط شبكة الماء الشروب إلا أن المسؤولين على المشروع لم يعيدوا أرضية الشارع إلى ما كانت عليه بل تركت عبارة عن ساقية تمزق الشارع، وفي ظل هذه الظروف تبقى المصالح المعنية متجاهلة لشكاوي المواطنين التي تطالب بإعادة تنظيم الحياة العامة بوسط مدينة بريكة.

عامر. م

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق