محليات

طرقات مهترئة وعطش يحولان حياة سكان مشاتي بسطيف إلى جحيم

قرى غابت عنها شمس التنمية

مازالت معاناة سكان منطقة عين قلو الواقعة ببلدية عين عباسة غرب ولاية سطيف متواصلة مع جملة من المطالب التنموية على غرار تهيئة الطرقات المهترئة فضلا عن وضع حد لمعاناتهم مع أزمة العطش المتواصلة منذ مدة، وعلى بعد مسافة قليلة فقط من جبال منطقة مقرس المعروفة ببرودتها الشديدة وتساقط الثلوج مازالت معاناة العائلات القاطنة في هذه القرية متواصلة إلى إشعار أخر. 

ومن أبرز المشاكل التي يعاني منها السكان هي أزمة العطش الخانقة حيث أكد السكان على أن التزود يتم أحيانا مرة واحدة في الشهر، وهو الأمر الذي جعل السكان في حرلة بحث متواصلة عن المياه الشروب وسط معاناة متواصلة بسبب وضعية الطريق الرئيسي في هذه القرية والذي يبقى غير صالح للسير، وحمل السكان المسؤولية لمصالح البلدية.

ويكابد التلاميذ المتمدرسون معاناة كبيرة من أجل الوصول إلى المؤسسات التربوية والأكثر من ذللك إنتشار مياه الصرف الصحي وهو ما تسب في إنتشار الروائح الكريهة، ومن جانبها مصالح بلدية عين عباسة أكدت أن مشكل العطش سيتم حله بعد تركيب العدادات من طرف السكان، في حين سيتم تعبيد الطرقات الرابطة بين مجموعة من المشاتي على مسافة تصل إلى 3.5 كلم وهو الأمر الذي من شأنه أن يخفف من معاناة السكان مع مشكل التنقل.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق