محليات

«طريـق الموت» يغضب سكـان تازولت

تجمّهر، أمس، عدد من المواطنين على مستوى مقطع الطريق الوطني رقم 31 الرابط بين تازولت ومنطقة مركونة، تعبيـرا عن غضبهم من تواصل ضغط وزارة الثقافة على السلطات المحلية، للحيلولة دون إنجاز مشروع ازدواجية هذه الشطر من الطريق الذي بات يحصد أرواح الأبرياء.

وحمل المحتجون، لافتات مكتوب عليها شعارات تطالب بالإسراع في إنجاز ازدواجية هذا المقطع من الطريق وتندد بقرار الوزارة الوصية القاضي بوقف الأشغال بحجة حماية الموروث الثقافي، مضيفين أن حماية أرواح السائقين الذي يستعملون الطريق أولى من حماية الآثار.

يأتي ذلك في الوقت الذي تحفظت فيه وزارة الثقافة على أشغال مشروع ازدواجية الطريق الوطني رقم 31 على مسافة 5.5 كم، الرابط بين تازولت ومنطقة مركونة، بناءا على تقرير خبراء آثار من المعهد الوطني لحماية وتسير الممتلكات الثقافية، تم إيفادهم إلى الموقع من أجل معانية مساره.

وكان وزير الأشغال العمومية والنقل، عبد الغاني زعلان، قد أعطى خلال زيارته للولاية إشارة انطلاق الأشغال قبل أن تتدخل وزارة الثقافة وتوقفها بحجة عدم الحصول على الرخصة كون المنطقة أثرية، حيث يمتد مسار الطريق المراد توسعته على مسافة 5.5 كم، من مدخل مدينة تازولت إلى غاية الحاجز الأمني للدرك الوطني بمنطقة مركونة.
جدير بالذكر أن ذات المقطع من الطريق قد شهد الأسبوع الماضي حادثا مروريا مروعا، أودى بحياة عائلة بأكملها متكونة من 4 أفراد، بعد اصطدام سيارة سياحية صغيرة بشاحنة من الحجم الكبير.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق