منوعات

طفل مصاب بالتوحد يحصل على 700 بطاقة تهنئةمن أنحاء العالم

في عيد ميلاده

ناشدت سيدة بريطانية تدعى ناتاشا جيمس، 33 عامًا، أصدقاءها والمتابعين لحسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” لإرسال بطاقات تهنئة لطفلها ديلان الأصم والمصاب بالتوحد، بمناسبة عيد ميلاده التاسع، ولكنها لم تتوقع أن يلقى منشورها استجابات الكثير من الأشخاص الذين سارعوا على الفور بإرسال بطاقات تهنئة لمنزلها، لتتلقى جبلاً من رسائل التهنئة.
وأشارت الأم في تقرير نشر بموقع “metro”، إلى انها اضطرت لإخراج طفلها ديلان، من مدرسته منذ أكثر من عام، وبالتالي فقد الاتصال بزملائه بالمدرسة، طوال فترة علاجه بأحد مستشفيات لندن واستغرقت عدة أشهر.
وشعرت الأم بالخوف من أن يشعر طفلها مريض التوحد بالوحدة في عيد ميلاده، خاصة أنه فقد الاتصال بزملائه، كما ليس لديه أصدقاء وقد لا يستطيع أحد من جيرانها مشاركتها احتفالها بعيد ميلاد طفلها خاصة في ظل هذه الظروف العصيبة من تفشي فيروس كورونا، ومنع التجمعات ودعوة الشعب للعزل المنزلي للحد من انتشار الفيروس.
ففكرت ناتاشا في أن تطلب من أصدقائها ومتابعيها على حسابها الشخصي بموقع “فيس بوك” بإرسال بطاقات تهنئة لطفلها، ولكنها لم تتوقع استجابة الكثير من الأشخاص لدعوتها حيث تلقت أكثر من 700 بطاقة تهنئة من غرباء في جميع أنحاء العالم، ووصل العدد النهائي للبطاقات هو 714، والتي أدخلت السرور لقلب أبنها ديلان في عيد ميلاده .
ولم يكتف متابعو حساب ناتاشا على “فيس بوك” بإرسال بطاقات تهنئة فقط، بل ظلوا يرسلون هدايا ويتركوها على عتبة باب منزلها، حتى حلول عيد ميلاد الطفل، كما قام ضابط صغير في البحرية الملكية، والمعروف باسم بيرني، بتسليم لها علبة من الفنون والحرف اليدوية و55 بطاقة مهداة من جميع المجندين في ثكنات البحرية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق