دولي

طفل يمني يموت كل 10 دقائق من أمراض يمكن الوقاية منها

يونيسيف

حذرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف)، أمس، من أن هناك طفلا يمنيا يموت كل 10 دقائق جراء أمراض يمكن الوقاية منها.

جاء ذلك في كلمة ألقاها، خيرت كابالاري، المدير الإقليمي للمنظمة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، في مؤتمر صحفي بالعاصمة الأردنية، عمان، ونقلها موقع المنظمة، حيث قال أنهم يجب ألا يفاجئوا بأن اليوم، هنالك طفل يموت كل 10 دقائق من أمراض ممكن الوقاية منها بسهولة، مشيرا إلى أن اليمن اليوم هي جحيم للأطفال، ليس فقط لـ 50-60% من الأطفال، بل لكل طفل وطفلة في اليمن، موضحا أنه في اليمن يعاني 1.8 مليون طفل من سوء التغذية الحاد، و400 ألف طفل يعانون من سوء تغذية مهدد للحياة؛ منهم 40% يعيشون في محافظة الحديدة، وتابع المسؤول الأممي أنه لسوء الحظ، الوضع في اليمن صعب ويتدهور باستمرار، بالإضافة إلى الحرب هناك الأزمة الاقتصادية التي تؤدي إلى شح المواد الأساسية للشعب اليمني، لافتا إلى أنه ما زال 30 ألف طفل (يمني) دون الخامسة، يموتون كل عام من أمراض ممكن أن نمنعها إذا ما قمنا بالقضاء على سوء التغذية، كما دعا كابالاري أطراف النزاع أن تكفل وصول المساعدات الإنسانية وحماية الشعب بدون أي شرط وقيد.

ويشهد اليمن منذ مارس 2015 حربا عنيفة بين القوات الحكومية الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي، المسنودة بقوات التحالف العربي بقيادة السعودية من جهة، ومسلحي جماعة “الحوثي” من جهة أخرى.

فيما خلفت الحرب أوضاعا معيشية وصحية متردية للغاية، وبات معظم السكان بحاجة إلى مساعدات إنسانية، بحسب الأمم المتحدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق