محليات

عائلات تعيش تحت وطأة التهميش ببني عزيز

تنتظر نور الاستقلال

تعيش العديد من العائلات القاطنة بدوار بورديم ببلدية بني عزيز في الجهة الشمالية من ولاية سطيف تحت وطأة التهميش منذ سنوات طويلة، حيث تعيش هذه العائلات ظروفا مزرية في شتى مجالات الحياة وهذا في غياب شبه تام للسلطات المحلية.

وأكد قاطنو الحي حرمانهم من طريق يربطهم بباقي مناطق البلدية فضلا عن جسر لفك العزلة عن المنطقة التي يعبرها الوادي، وخلال فصل الشتاء يتم حرمان التلاميذ من الدراسة بسبب صعوبة المرور على الجسر الخشبي الذي يتم استعماله لعبور الوادي نحو المناطق المجاورة، حيث يعتبر هذا الجسر هو المنفذ الوحيد نحو العالم الخارجي، ويقول السكان أن نور الاستقلال لم يصل إليهم على حد تعبيهم في ظل التهميش والإقصاء المتعمد الذي تم تسليطه على هذه المنطقة.

كما يعاني السكان من غياب الربط بالغاز الطبيعي وهو الأمر الذي زاد من معاناتهم في ظل صعوبة الحصول على المواد الطاقوية على غرار قارورات غاز البوتان والمازوت نتيجة صعوبة التنقل لاسيما في فترة التساقط، وفيما يتعلق بالنداءات التي أطلقها السكان فقد أكد هؤلاء على تنقل رئيس الدائرة إلى المنطقة لكن دون أي استجابة فعلية، حيث تلقى السكان الكثير من الوعود والتي تبقى موقوفة النفاذ.

عبد الهادي ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.