محليات

عائلات تقطن بنايات هشة مهددة بالموت بسطيف

تعيش العشرات من العائلات القاطنة في البنايات الهشة بوسط مدينة سطيف، مخاوف دائمة من انهيار هذه البنايات على رؤوس قاطنيها في أي لحظة خاصة في فترة تساقط الأمطار وهذا نتيجة الوضعية الكارثية التي تتواجد عليها هذه البنايات القديمة المتواجدة بحارة حربي السعيد بوسط المدينة.

كما تحولت هذه العمارات حسب عدد من قاطنيها إلى جحور للجرذان من الحجم الكبير وهو الأمر الذي بات يهدد صحة السكان خاصة الأطفال منهم في ظل انتشار الأمراض الوبائية، وقال السكان أنهم تلقوا وعودا بترحيلهم منذ سنوات إلا أن هذه الوعود بقيت حبر على ورق رغم تأكيد الجميع على أن هذه السكنات باتت غير صالحة تماما حتى أن الجميع يتخوف من تكرار سيناريو ما حصل في القصبة بالجزائر العاصمة وسقوط ضحايا في حال استمرار هذه الوضعية.

ويأمل قاطنو هذه العمارات في تدخل عاجل من السلطات المحلية قبل حدوث الكارثة من أجل ترحيلهم إلى سكنات لائقة خاصة أن إمكانياتهم المادية لا تسمح لهم بشراء مساكن أو حتى كراء أخرى بالنظر لارتفاع تكاليف الكراء بعاصمة الولاية، علما أن السكان أكدوا على مراسلة جميع السلطات المعنية من أجل التكفل بوضعيتهم.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق