محليات

عائلات تنتظر سكناتها منذ 10 سنوات بخنشلة

نظمت وقفة احتجاجية أمام السكنات المعنيـة

يواصل المستفيدون من فائض سكنات عدل بولاية خنشلة، وقفاتهم الاحتجاجية للمطالبة بحقهم في السكن بعد تحويل ملفاتهم قبل حوالي 3 سنوات من السكن الاجتماعي إلى الترقوي المدعم وبعدها الى فائض سكنات عدل.

المحتجون اكدوا لـ”الاوراس نيوز”، أنهم في معاناة كبيرة ومشكتلهم لا تزال متواصلة بالرغم من الشكاوي العديدة والمراسلات التي رفعوها لمختلف السلطات، لكن دون جدوى في ظل الوعود التي لم تطبق على أرض الواقع خاصة وأن القائمة متواجدة فالمديرية العامة عدل.

المحتجون نظموا وقفة احتجاحية أمام السكنات المعنية (فائض عدل) ورفعوا شعارات تندد بالتهميش والحڨرة التي تعرضوا لها مطالبين بحقهم في السكن، خاصة أن مصير 300 عائلة مجهول، بالرغم من دفع الشطر الأول والوعود المقدمة يضيف أصحاب الشكوى والمقدر عددهم 300 شخص معني بالعملية، مؤكدين أنهم ينتظرون تحقيق الوعود المقدمة لهم، خاصة أن السكنات جاهزة وأشغال التهيئة الخارجية قاربت على الإنتهاء وهددوا بتصعيد الاحتجاجات إن لم يتم التكفل بإنشغالاتهم وانهاء معاناتهم التي دامت لأزيد من 10 سنوات وهم يتكبدون عناء الإيجار.

وناشد المحتجون والي الولاية التدخل لدى السلطات المعنية قصد تسوية وضعيتهم العالقة.

معاوية. ص

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق