مجتمع

عائلات توفر ميزانية خاصة لشهر رمضان المبارك

تفضل الكثير من العائلات الجزائرية توفير ميزانية خاصة لشهر رمضان المعظم في ظل بقاء أقل من ثلاثة أسابيع على حلوله، حيث فضل العديد من أرباب العائلات التقشف خلال الأشهر الفارطة من أجل توفير ميزانية لمجابهة متطلبات الشهر الفضيل خاصة في ظل كثرة الإنفاق خلال هذا الشهر، حيث تعودت العائلات على تخصيص ميزانية مضاعفة مقارنة بالأشهر الأخرى رغم الإرتفاع الكبير في أسعار المواد الاستهلاكية وانهيار القدرة الشرائية للعائلات المحدودة الدخل.

وتلجأ العديد من العائلات لاستقبال الشهر الفضيل مسبقا من خلال شراء أواني جديدة ومتنوعة للطبخ مع اقتناء كميات معتبرة من الأغذية القابلة للتخزين، وهي إحدى العادات القديمة التي تحرص العائلات الجزائرية على الالتزام بها قبل حلول شهر رمضان وهذا على الرغم من التكلفة المالية المرتفعة مما أجبر العديد من أرباب البيوت على ادخار قيم مالية معتبرة لهذا الغرض، يباشرون جمعها إما قبل بضعة أشهر من حلول شهر رمضان أو يجمعونها طيلة العام بمبالغ قليلة توضع كل شهر، ليتم صرفها طيلة شهر الصيام.

وحسب العديد من أرباب الأسر فإنهم يفضلون تحضير ميزانية مسبقة مخصصة لهذا الشهر الفضيل من أجل تفادي الدخول في أزمة مالية كبيرة خاصة أن مناسبة الشهر الفضيل تكون متبوعة بعيد الفطر المبارك ثم أعراس الصيف قبل استقبال عيد الأضحى والذي يكون متبوعا بالدخول المدرسي، وهو الأمر الذي جعل العائلات تعد العدة من الآن لاستقبال هذه المناسبات من الناحية المالية رغم أن شهر رمضان هو مناسبة روحية من أجل الإكثار من العبادات وليس للأكل والشرب فقط، وتصل الميزانية الخاصة بهذا الشهر حسب عدد من المواطنين إلى ما يناهز 10 ملايين سنتيم خاصة أن الإقبال يكون مكثفا على شراء المواد الاستهلاكية وأحيانا بصفة مضاعفة مقارنة بالأيام الأخرى من السنة، نظرا لاعتماد العديد من العائلات على التنويع في الأطباق التي يصل عدد ها في الأحيان إلى أزيد من خمسة أطباق، إضافة إلى المقبلات التي يتم تحضيرها للسهرات.

وبالنسبة للأسر المحدودة الدخل فإنها تلجأ في الغالب إلى الاستدانة من أجل توفير المصاريف الضرورية لهذا الشهر خاصة أن الأجرة الشهرية لبعض العائلات لا تكفي من أجل توفير كل الاحتياجات طوال الشهر، حيث يجد الآباء أنفسهم مجبرين على الاقتراض في الكثير من الأحيان لمواجهة الإرتفاع الكبير في الأسعار، لهذا فإنهم في الغالب لا يعتمدون على نظام تخصيص ميزانية خاصة بشهر رمضان نظرا لأحوالهم المادية البسيطة التي لا تسمح سوى بتوفير الحاجيات اليومية الضرورية.

عبد الهادي ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق