أوراس نغ

عادات وتقاليد: الختان في الأوراس الكبير

الباحثة فاطمة يحي باي

خلال عملية الختان النسوة يؤدين بعض الأغاني والأهازيج التي تغنى في هذه المناسبة “البدأ بابسم الله وبالله محمد رسول الله ثم طهر يالمطهر صح الله إديك تحرحش، أوليدي لا تغضب عليك، ونهي عامتو ونهي خالتو الطرشقلو ويزة في بشارتو، هكذا إلى أن تنتهي عملية الختان ويلف أسفل الصبي بمنشفة أو منديل كبير أو ايزار، وقبل خروجه يسلم له سهم الخاتن، فيضربه به على كتفه ليظن الصبي أنه انتقم ممن سبب له الألم، ويؤخذ إلى غرفته لتسكته أمه بالرضاعة إن كان صغيرا، أو بالحلوى الموجودة في مزودة “هاشلوث” أو غيرها إن كان كبيرا.
في هذا الوقت تكون الجدة قد بنت “هيجي” بالمزواد “هشلوين” مع تخصيص واحدة صغيرة للطفل تكون بألوان زاهية وجميلة ومملوءة بالحلوى والمكسرات ومن الحلويات نوع يحبه الأطفال يكون على شكل كرة صغيرة ملون معلقة في مطاط تصعد وتهبط (حلوة تالي تهوى)، يوضع الصبي في فراشه لتأتي الجدة وتكون أول من يقدم الهدية للطفل تسمى (هاحجليت) ثم تتوالى الهدايا من باقي الحاضرات.
وتكون وجبة الغداء حاضرة وهي عبارة عن الطمينة بالشرشم أو الزيراوي باللبن عند البعض والشخشوخة، أما البربوشة (الكسكسي) فلا تفتل ولا تبرم إلا بعد مرور أسبوع أي في اليوم السابع من الختان بعد أن يكون الصبي قد شفي أو تماثل إلى الشفاء وهذا كما يقولون: “لكي لا يبرم ختانه ويصلب عليه ويصعب شفاؤه، وحينها يبدأ إطعام الرجال أولا ليتحررو ويقوم من يقوم من الأهل بتحضير فريق الرحابة. …يتبع

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق