أوراس نغ

عادات وتقاليد: الختان في الأوراس الكبير

الباحثة فاطمة يحي باي

الباندو: تحضير الباندو يكون في العادة من طرف أخوال الصبي، يقومون بقطع شجرة الصنوبر “هايذة” وتزين بكل ما ادخرت الأسرة من فواكه مثل الرمان والتفاح والتين الجاف، والمكسرات التي تجود بها المنطقة، مثل الجوز وكل أنواع الحلوة والمناديل والبالونات في هذا العصر، ويسير المحفل بالباندو المحفل من دار حفيدهم المختون ويظهر للعيان يخرج محفل آخر من تلك الدار لاستقبال الوافدين الأصهار المهنيين وهم يرددون الأهازيج التي تغنى من طرف محفل الأخوال، ويختلط المحفلان لإتمام الطريق مرددين” والصلاة على النبي محمد وعلي..باسم الله وبالله محمد رسول الله”..”هاذوك خوالك يا بني راهم بالفرح جاوك أو “ذكر اسم الصبي”، وقبل دخول المحفل يصب الماء على عتبة الباب بعدما يمر المحفل، ويقوم الرجال بحمل الباندو ليوضع في حوض الدار ويلتفون من حوله وهم يغنون ويهنون ويزغردون ويطلق البارود وينسحب الرجال وتوزع الحلوى والشاي والقهوة ويدخل إلى غرفة الصبي أخواله ليطمئنوا عليه ويسلمون له الهدايا، ثم تخرج أطباق الطعام للرجال ليستعدوا للقيام بالرحابة، وهؤلاء في العادة من أهل البلد، يأتون تلقائيا لإحياء فرح جارهم وهم معروفون باتقانهم للغناء والتفاهم في الأداء ولكن هنالك من يدخل معهم في الاداء، وينسجم معهم، وهكذا يكبر الجمع ويحلى، ونجد الحلبة قد ملآت بالراقصين ونجد من يقوم بتسخين الطبلة “البندير” على نار حضرت جانبا بعيدا عن الحفل…يتبع

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق