محليات

عامين سجنا نافذة لبائع اللحوم الفاسدة بباتنة

عُثر بمرآب مسكنه على 13 قنطارا من اللحوم المتعفنة

أدانت أمس محكمة باتنة الابتدائية، أربعينيا بالسجن النافذ لمدة 18 شهرا مع إيداعه الحبس لاستنفاذ العقوبة بسجن حملة “03” ببلدية وادي الشعبة عن جنحة الذبح غير الشرعي وتعريض صحة المستهلك لخطر تناول لحوم ونقانق غير صالحة للاستهلاك.

يأتي ذلك بعد أن تم إلقاء القبض على المتهم عقب العملية النوعية التي قامت بها الفرق الإقليمية للدرك الوطني الخميس المنصرم ونجحت من خلالها في حجز قرابة 14 قنطارا من اللحوم الفاسدة التي وجدت مخزنة داخل محل بحي دوار الديس ببوعقال 03 يشرف المدان على إدارته، في حين استفاد متهم ثان من البراءة.

هذا وأوضحت التحقيقات التي قامت بها الجهات الوصية أن المتهم كان يعمد إلى تحويل هذه اللحوم الفاسدة وفقا لتقرير الطبيب البيطري إلى صناعة النقانق وتوزيعها عبر عديد مطاعم الولاية معرضا بذلك الصحة العمومية لمخاطر التسممات والموت، يذكر أن مصالح الدرك الوطني قامت خلال هذه العملية بحجز 10 سكاكين وساطور ومبردين وآلة لطحن اللحم أيضا.

إيمان. ج

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق