وطني

عبادة يفتح النار على بوتفليقة

اتهمه بتدمير الأفلان

فتح عبد الكريم عبادة رئيس حركة تقويم وتأصيل جبهة التحرير الوطني، النار على رئيس الجمهورية السابق عبد العزيز بوتفليقة، متهما إياه بتدمير الأفلان بعد أن تم طرده منه سنة 1980.

وكشف عبادة يوم أمس، خلال ندوة صحفية في العاصمة، بأنه كان ضد ترشح بوتفليقة لعهدة خامسة، موضحا في هذا السياق: ”قلنا حينها أن بوتفليقة مريض لا يستطيع تسيير المرحلة ونددنا بمناوشات من حكموا باسمه وافسدوا في كل القطاعات”، مضيفا “من العار أن يتبنى حزبنا فكرة ترشيح صورة في تجمع القاعة البيضاوية”.

ويرى المتحدث بأن  كل الأمناء العامين المتعاقبين على الحزب انطلاقا من المؤتمر التاسع والعاشر غير شرعيين”، متأسفا بشدة عن ما حدث في اجتماع اللجنة المركزية الثلاثاء الماضي

وذهب عبادة إلى أبعد من ذلك، لما شدد بأن  القيادات السابقة للأفلان كانت تعمد لاستقطاب المنحرفين”، متابعا أن “جل القيادات في اللجنة المركزية ليسوا مناضلين في حزب جبهة التحرير الوطني”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق