ثقافة

“عبد القادر علولة” يعود في ذكرى رحليه الـ 25 من خلال وقفة سلمية باسمه

نظمها فنانون ومسرحيون من ولاية خنشلة

من المرتقب أن تشهد ساحة المسرح الجهوي لعاصمة الاوراس باتنة اليوم وقفة سلمية لفنانين ومسرحيين قادمين من عديد ولايات الوطن وخاصة ولايات خنشلة وباتنة وأم البواقي، جاءت باسم ابو المسرح الجزائري عبد القادر علولة وبالتزامن مع ذكرى رحيله ال 25، حيث أشرف على تنظيمها مسرحيون من مدينة قايس بولاية خنشلة وقد اختير هذا التوقيت وهذا الاسم بالذات للمكانة الهامة التي احتلها الراحل في عالم الفن الرابع وخاصة أنه ترك رسالات عن الحرية والديمقراطية باعتباره أحد أعمدة المسرح الجزائري الذين تأثروا بالمسرح العالمي وقدم له الكثير طيلة ثلاثة عقود كاملة،  كما اعتبر أحد المجتهدين في التأسيس لمسرح جزائري حر متجذر في الموروث الثقافي الأصيل.

وحسب السيد عمار قداش كاتب مسرحي وإعلامي من مدينة قايس وأحد الممهدين لهذه الوقفة، فقد ترك الراحل رصيدا فنيا كافيا ليظل خالدا في الذاكرة باعتباره “أحد عمالقة المسرح ليس بالجزائر فقط وإنما في العالم ككل، واغتياله كان بمثابة اغتيال للفن في العالم بأسره، إذ بكته كل دول المعمورة، فالتجمع عبارة عن وقفة سلمية ضد العهدة الخامسة وللمطالبة بالتغيير الجذري”.

نوارة.ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق