رياضة وطنية

عجالي.. رحموني وخزار في مفكرة الإدارة وإعانة الولاية ستضخ في خزينة النادي

شباب باتنة

لا يزال الحديث في أوساط فريق شباب باتنة يدور حول هوية المدرب الجديد وفقط سيما بعد أن اتضحت الرؤية بنسبة كبيرة حول التعداد الذي سيحمل ألوان الكاب خلال الموسم المقبل وفي وقت رشحت الإدارة مؤخرا الثنائي بوعلي وروابح لقيادة العارضة الفنية بعد سقوط ورقة المدرب ميخازني فإن بعض المصادر المقربة من إدارة الرئيس زغينة تحدثت عن أسماء أخرى من المرشح أن تقود عميد الأندية الأوراسية خلال الموسم المقبل ويتعلق الأمر بكل من عجالي ورحموني وبدرجة اقل المدرب الهادي خزار فالرئيس فرحات زغنية أكد أنه لم يفصل بشكل نهائي بخصوص مستقبل العارضة الفنية وأنه لا يريد أن يخطأ الإختيار وعليه سيتمعن كثيرا في هوية المدرب الأنسب لقيادة الفريق قبل الإعلان عنه بشكل رسمي كما كشف مصادر مقربة من الرئيس أنه يبحث عن مدرب يستطيع تلبية بعض مطالب الإدارة وعلى رأسها العمل مع طاقم فني مشكل من أبناء الولاية بالإضافة إلى قدرته على تحقيق الأهداف الموسمية.

وتجدر الإشارة أن أبرز الأسماء المرشحة للعمل إلى جانب المدرب الجديد نجد كل من لعريبي سليم كمدرب مساعد بالإضافة إلى بارة عيسى كمدرب للحراس أما بخصوص قضية المحضر البدني مجاهد بلعيد أكد هذا المصدر على لسان رئيس الفريق ما يلي :”كان لنا اتفاق مع المحضر البدني بلعيد حتى يواصل معنا خلال الموسم القادم ولا أظن أنه سيخلف هذا الوعد وهو المعروف بأخلاقه العالية وأنا متأكد أنه سيواصل معنا المشوار”.

وفي سياق أخر أقدمت إدارة فريق شباب باتنة بتنسيق مع مصالح البلدية المختصة يوم أول أمس بعملية تطهير واسعة على مستوى ملعب سفوحي تحسبا لإستعداده لإحتضان الإختبارات الخاصة بالشبان خلال الأيام القليلة القادمة بالإضافة إلى تحضيرات الفريق الأول التي ستكون بهذا الملعب والذي يريد مسيري النادي أن يكون جاهزا من جميع الجوانب لاسيما المتعلق بالجانب الصحي في ظل معاناة العالم بأسره من جائحة كورونا كما نشير أن الأخبار التي تحدثت عن عودة الكاب للإستقبال خلال الموسم القادم بملعب أول نوفمبر ليست مؤكدة حيث ستفصل الإدارة في الموضوع مع المدرب القادم بخصوص الملعب الأنسب لإحتضان مباريات الشباب هذا وتترقب الإدارة زيارة خاصة من قبل لجنة تأهيل الملاعب قبل انطلاقة الموسم الكروي حيث ستعمل على تجهيز الملعب حتى يتحصل على ورقة الاعتماد للإستقبال به بصفة رسمية وهذا تحسبا لأي طارئ.

كما أن الوعود الذي قدمها والي ولاية باتنة توفيق مزهودي خلال الحفل الأخير الذي أقيم على شرف قطبي الكرة الأوراسية بعد أن حققا الصعود إلى الرابطة الثانية أشارت مصدر من الخزينة أن الإعانة المقدرة بمبلغ مليارين والتي وعد بها الوالي باتت في طريقها إلى حساب الفريق بعد أن قامت الخزينة العمومية بتسريحها خلال الأيام القليلة الماضية.

أحمد أمين. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق