ثقافة

“عجرود المكي” يجمع الشعراء في المؤلفين “الشمال أفريقي والصحراء” و”الشرق أوسطي وبلاد فارس”

اصدار

جمع حديثا الشاعر والمترجم الأمازيغي بشير عجرود المكنى “مازيغ يدر” من ولاية خنشلة الإصداران الأخيران عن دار “شبكة محررون” العراقية بإدارة الدكتور “منير الكلداني”، وقال في حديثه ليومية “الأوراس نيوز” أن الإصدار الذي تم نشره بالصيغة الإلكترونية منذ أواخر شهر فيفري يحوي إصدارين ويشمل الأول “الشمال أفريقي والصحراء” 74 شاعر وشاعرة من ثماني جغرافيات  قدم للديوان الشاعر السوري أيمن رزوق و يشارك به شاعرتان وشاعر بدرجة دكتوراه، وأضاف المتحدث أن  الجزء الثاني شمل الديوان “الشرق اوسطي وبلاد فارس” 108 شاعر من 13 بلد على اختلاف قول القصيدة العربية حيث قدم للديوان الشاعر الجزائري الطيب صالح طهوري ويشارك به 4 شواعر و5 شعراء بدرجة دكتوراه، وقال الشاعر المكنى “مازيغ يدر” أنالديوانين هما مجموع مشاركات الشواعر والشعراء بالمصافحات الشعرية الترجمية الثلاثة شواعر وشعراء والمختلطة الصادرة رقميا سابقا عن دار “كتابات جديدة” المصرية بإدارة الدكتور جمال الجزيري سنة2017.

ومن المنتظر حسبما أشار إليه متحدث  “الأوراس نيوز” إصدار ديوان ترجمي عن “شبكة محررون” لعديد لغات فريق الترجمة بلا حدود الذي أدير فايسبوكيا موسوما بـ اّ”لديوان الشعري الترجمي”  في الأنسنة والسلام العالمي الذي قدم له الدكتور الكوردي سفير السلام العالمي ومدير جامعة الابجدية الدولية للثقافة والسلام “ابو الوليد مصطفى الدوسكي” وأشار إلى كون أهم لغة الترجمة فيه للقصيدة العربية (اللغة الامازيغية بالمنطوق الشاوي) الذي يعمل حاليا على تدويلها وعولمتها لأكثر من 7 سنين من الآن.

حفيظة. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق