محليات

عجلة الاستثمار “متوقفة” بأم البواقي

120 مليار سنتيم لتهيئة منطقة نشاطات مهجورة

رغم استفادة عدد من مناطق النشاطات ببلديات ولاية أم البواقي، من أغلفة مالية معتبرة للانطلاق في أشغال التهيئة والربط بمختلف الشبكات الضرورية لتسهيل أشغال انجاز المنشآت الصناعية واستقطاب المستثمرين للانطلاق بمشاريع اقتصادية تتماشى مع احتياجات ولاية أم البواقي، إلا أن انعدام التهيئة الخاصة بالطرقات المؤدية لها جعلها تتحول لمكب القمامات والنفايات المنزلية وهو ما تم تسجيله بمنطقة النشاطات بمدينة أم البواقي والمتواجدة في وضعية مزرية لا تسمح بمرور المركبات إليها، ما جعلها تتحول لمكب لفضلات المذابح، وكذا القمامات والنفايات المنزلية، وهو ما أثار استياء التجمعات السكنية المتواجدة بالقرب من المنطقة، بعد انتشار الروائح الكريهة المنبعثة من فضلات الدواجن خاصة مع ارتفاع درجات الحرارة، هذا وقد رصد لتهيئة منطقة النشاطات بمدينة أم البواقي غلاف مالي يتجاوز مبلغ 120 مليار سنتيم، لكن الأشغال ظلت متوقفة رغم توفر الاعتماد المالي للمشروع منذ سنة 2019.

شباب مدينة أم البواقي من جهتهم، طالبوا بضرورة تدخل المصالح الولائية والقائمين على قطاع الاستثمار من أجل دراسة سبب عزوف رجال الأعمال عن إنشاء مؤسسات تجارية تساهم في خلق مناصب شغل جديدة، وسط توفر الأوعية الصناعية بمساحات شاسعة بمناطق النشاطات المستحدثة خلال السنوات الأخيرة الماضية.

بن ستول. س

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.