محليات

عجلة التنمية متوقفة بقرية أوعايد

بلدية تيمقاد

ينتظر قاطنو قرية أوعايد التي تبعد حوالي 6 كيلومترا عن مقر بلدية تيمقاد في ولاية باتنة، من السلطات المحلية أن تخصها ببرنامج تنموي لتحسين الظروف المعيشية لهم.

وأكد العديد من السكان، أن قريتهم تعاني من الغياب التام لأبسط ضروريات الحياة الأمر الذي نغص حياتهم بالرغم من أنهم طالبوا من السلطات المحلية التدخل ودعمهم بمشاريع تنموية من شأنها تحسين الوضع المعيشي بهذه القرية التي اقل مايقال عنها أنها منكوبة، كما أكد ذات المتحدثين أن أبرز مطالبهم الدعم الفلاحي خاصة وأنها تعتبر منطقة زراعية بالدرجة الأولى، مضيفين أن معظم الفلاحين يعملون بمجهوداتهم وبوسائل بدائية بالرغم من أن المنطقة تعد بالكثير في هذا المجال لذا يجب على جميع الجهات المعنية تقديم الدعم لهذه الفئة التي تنظر إلتفاتة بسيطة لضمان العمل والإستمرار في هذا المجال أين تعتبر الآبار الإرتوازية والكهرباء الريفية أبرز المطالب التي ينتظر الفلاح أن تقدم له للنهوض بالزراعة في قرية أوعايد التي تعد بمستقبل فلاحي واحد إن توفر الدعم اللازم لهم.

ويناشد سكان قرية أوعايد تدخل السلطات المحلية لتوفير مشاريع تنموية لهم قصد دفع عجلة التنمية بها في مختلف المجالات خاصة وأنها متوقفة تماما بالرغم من تعاقب المجالس الشعبية المنتخبة عليها، ناهيك على أن الدعم الفلاحي يعتبر من أبرز المطالب التي ينتظرها الفلاحون من الجهات المعنية وعلى رأسها المصالح الفلاحية للولاية.

سميحة. ع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق