محليات

عجلة التنمية مشلولة بقرية شالمة في منعــة

نقص للماء الشروب واهتراء للطرقات

يناشد قاطنو قرية شالمة التابعة لبلدية منعة بولاية باتنة، السلطات المحلية للنظر في جملة من النقائص التي تعاني منها قريتهم، حيث تتصدر تهيئة الطرقات والمسالك قائمة مطالب السكان، الذين أكدوا على اهتراءها  وامتلاءها بالمطبات التي تتحول إلى أوحال عند تساقط الأمطار.

وأعرب سكان المنطقة، عن تذمرهم جراء العزلة المفروضة عليهم، كما طرحوا انشغالهم المتعلق بنقص الماء الشروب الذي يقتنونه عن طريق الصهاريج بأثمان باهظة أنهكت كاهل السكان الذين اعتبروا بأن الصهاريج لا تشكل حلا مناسبا لتغطية احتياجاتهم من هذه المادة الحيوية، فيما صبّ قاطنو قرية شالمة غضبهم على السلطات جراء حالة التخلف الذي يعيشونه يوميا أمام صمتهم،  وأكدوا على عدم استفادتهم من المشاريع التنموية لرفع الغبن عنهم منذ عشرات السنين مقارنة بالمناطق المجاورة.

وعلى ضوء هذه المشاكل التنموية التي باتت تؤرق سكان قرية شاملة وتؤثر سلبا على حياتهم اليومية، يرفع هؤلاء نداءهم لوالي ولاية باتنة ليقف بنفسه على الأوضاع التي آلت إليها المنطقة الثورية، ويمنحها حقها في التنمية والعناية بالوجه الجمالي والمظهر الخارجي للقرية.

مريم. ع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق