رياضة وطنية

عدم جاهزية الملاعب الهاجس الأكبر لرابطة ولاية بخنشلة ورؤساء الأندية

18 فريقا يؤكد مشاركته في البطولة

بعدما عرفت البطولة الولائية الجمود خلال الموسمين الماضيين بسبب بعض المشاكل الإدارية التي عرفتها الرابطة ، جاء الانفراج بعد انتخاب مكتب جديد يدير شؤون الرابطة بقيادة الرئيس الهادي عمران ، هذا الأخير عقد عدة اجتماعات مع رؤساء أندية الولاية لحثهم وتشجيعهم على العودة مجددا إلى الساحة الرياضية للمشاركة في البطولة، بالرغم أن عديد الفرق أعلنت انسحابها في المواسم الماضية لأسباب متعددة، سيما مشكل الملاعب الذي يبقى هاجسا كبيرا لرؤساء الأندية والرابطة الولائية، إضافة إلى المشاكل المادية التي عصفت بأعرق الفرق الخنشلية التي كانت ذات يوم خزانا للكرة الخنشلية.
وكشف رئيس الرابطة الهادي عمران لـ ” الاوراس نيوز ” أن 18 فريقا أعلنوا عن مشاركتهم الرسمية في بطولة الموسم القادم بعدما أودعوا ملفات الانخراط ، بعدما كان الأمر منحصر عند حوالي 12 فريقا فقط ، وحسب ذات فن مكتب الرابطة قام بعدة خرجات ميدانية من أجل الوقوف على حالة الملاعب التي قال ان وضعيتها مزرية ومعظمها غير مؤهل لاحتضان المقابلات الرسمية حسب القوانين المعمول بها، وهو ما وقفت عنده لجنة تأهيل الملاعب التي قامت بزيارة للملاعب الأيام الماضية ، كما كشف رئيس الرابطة السيد عمران أن الرابطة تعمل كل ما بوسعها من أجل إنجاح الموسم الرياضي وتفادي بطولة بيضاء، من خلال مساعدة الأندية على تسديد حقوق الإنخراط على مراحل، اضافة الى التفاتة مديرية الشباب والرياضة التي أعلنت على تسديد جزء من حقوق الانخراط والمقدر بمبلغ 10 ملايين سنتيم وصبها مباشرة في حساب الرابطة.
كما أكد من جهته رائيس الرابطة الولائية أنه التقى برئيس المجلس الشعبي الولائي السيد التهامي بوعلي وعرض عليه كل المشاكل التي تتخبط فيها الرابطة والفرق الولائية وهي ذات الرسالة التي تم إيصالها للوالي نويصر كمال ليكون على اطلاع بوضعية الكرة الخنشلية في الأقسام السفلى ومدى معاناتها.

هاجس الأموال والملاعب الغير جاهزة تؤرق رؤساء الفرق وبوادر الانسحاب تلوح في الأفق
ولتسليط الضوء على حالات ملاعب ولاية خنشلة ” الاوراس نيوز ” التقت مع العديد من رؤساء الفرق الذين اجمعوا على الوضعية الكارثية التي تتواجد عليها معظم الملاعب على غرار الملعب البلدي بششار مثلما أكده الرئيسان خلالفة عيسى وخوني مصطفى وحسبهما فإن السلطات البلدية غير مهتمة أصلا بالرياضة، ناهيك عن الانسداد التي يسود المجلس الشعبي البلدي، وهو نفس الطرح لدى مسيري فريق نجم متوسة ، حيث كشف الرئيس فرحات شعبان حالة الملعب البلدي والتي وصفها بالكارثة مؤكدا أنه لا يستبعد أن يقاطع فريقه البطولة، شأنه شأن فريق شباب شلية وهذا على لسان الرئيس عبد الرحمن عشي الذي تحدث بدوره على عديد النقاط مركزا كلامه على نفس الإشكال الذي تعاني منه كل الفرق وهو الملعب والذي حسبه يبقى هيكلا بدون روح، وهو حال تصريحات معظم الرؤساء في صورة بوروبة رئيس شباب بغاي وطبيب يازيد رئيس اتحاد عين الطويلة الذين أجمعوا على وضعياتها المزرية بينما ملاعب الحامة وتاوزيانت انطلقت بهما الأشغال لوضع البساط الاصطناعي، لكنه قد تطول مدة الأشغال بها، وهو يحفز رؤساء هه الأندية على تجسيد فكرة الإنسحاب من البطولة.
العايش. س

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق