الأورس بلوس

عذر مديرية التربية أقبح من ذنب

بطاقة حمـــــــــراء

بعد تطرق جريدة “الأوراس نيوز” إلى استياء عديد المترشحين الذين اجتازوا مسابقة توظيف للالتحاق بمناصب إدارية بمديرية التربية لولاية باتنة من تأخر الإعلان عن النتائج قامت ذات المديرية مساء أول أمس بنشر توضيح عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” للرد على ما جاء في الجريدة مبررين تأخر النتائج بمراجعة ملفات المترشحين والاتصال بأصحاب الملفات الناقصة لاستكمالها، إلا أن هذا المبرر بات أقبح من ذنب إذا علمنا أن الملفات الناقصة لا تقبل أصلا ولا يسمح لأصحابها اجتياز المسابقة، أما إذا كان الأمر بمديرية التربية عكس ما هو متعارف عليه في أغلب المؤسسات والمديريات فذلك ما يعني أن المكلفين باستلام الملفات من المترشحين لم يقوموا بعملهم ومهمتهم المتمثلة في “انتقاء الملفات”، لهذا فإن أفضل مثل ينطبق على “توضيح” مديرية التربية هو المقولة السورية “خيطوا بغير ها المسلة”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق