ثقافة

عرض فيلم “20 أوت 1955…البعد الآخر لنوفمبر” بميلة

فيما عرفت تقديم أوبيرات للأطفال في برنامجها الختامي

عرفت دار الثقافة مبارك الميلي بولاية ميلة طيلة الفترة من 18 إلى 22 أوت برنامجا ثريا ومتنوعا للكبار والصغار بمناسبة الاحتفال باليوم الوطني للمجاهد المصادف للذكرى المزدوجة لهجومات الشمال القسنطيني 20 أوت 1955 وانعقاد مؤتمر الصومام 20 أوت 1956، وتضمن البرنامج معرضا تحسيسيا ومسابقات ثقافية للأطفال حول تاريخ الجزائر، كما عرف البرنامج عروضا إنشادية للأطفال وأوبيرات بعنوان “الجميلات” من تقديم جمعية صوت الأجيال فرجيوة.

كما تضمن البرنامج سهرة فنية في الأناشيد والأغاني الوطنية والتراثية الثورية قدمتها كل من جمعية الأمل، جمعية الإبداع، الفنان غضبان مراد، ليختتم البرنامج باستضافة المخرج “عمار شواف” الذي عرض وناقش فيلمه “20 أوت 1955 … البعد الآخر لنوفمبر”حيثيات إنتاج الفيلم الوثائقي الذي يؤرخ لهجومات الشمال القسنطيني، ووسط إلقاءات في الشعر الوطني قدمها كل من الشاعر أحمد قاجة، الهاني بومحروق، وإبراهيم بيرش والتي نالت إعجاب الجمهور الحاضر.

عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق