ثقافة

عرض  فيلم “the grinch ” لأول مرة بباتنة

شهدت قاعة العرض بدار الثقافة محمد العيد آل خليفة حضور جمهور غفير من الأطفال وأولياء أمورهم لمشاهدة عرض الفيلم الموسوم بـ The grinch  أو “الغضوب” باللغة العربية، والذي لاقى تفاعلا كبيرا من طرف جموع الأطفال لما يحويه هذا الأخير من قيم اجتماعية وثقافية وأخلاقية في قالب كوميدي وترفيهي.

تدور قصة الفيلم الذي قام بانتقائه المستشار الثقافي بوزيدة ابراهيم ليتم عرضه أمس إلى نمط الرسوم المتحركة وتدور أحداثه حول شخصية مثلها الممثل العالمي “بيندكت كامبرباتش” تدعى “غرينتش” اليتيم الذي يعيش حياة كئيبة وحزينة بسبب يتمه وافتقاره للإخوة والأخوات وذلك ما ولد لديه نوع من الحقد على كل من حوله، وبلغ به حقده أن قام بسرقة معدات الاحتفال بعيد الميلاد لكي لا يتكمن أهل القرية من الاحتفال به، غير أن غرينتش” بعد فعلته تلك يقع بدوره في مشكلة عويصة ولا يجد سوى أهل القرية لمساعدته وإنقاذه منها، هنالك يشعر بالندم على فعلته ويقرر إعادة معدات الاحتفال بالميلاد وبالفعل يقوم بذلك وفجأة يشعر بأنه شخص إيجابي وأن الأحقاد زالت من قلبه ويقرر الاحتفال والتعايش بإيجابية مع أهل القرية لأنه في النهاية لم يجد غيرهم لمآزرته.

ويعتبر الفيلم من الافلام الهوليودية الجديدة، حيث تم إنتاج هذا الأخير في نوفمبر 2018 وهو من إخراج المخرج العالمي باور تشيني وسكوت موسيير وبطولة جيم كاري وجيفري تامبور وكريستين بارانسكي ولقي نجاحا باهرا كما تم ترشيحه لنيل الأوسكار.

في السياق ذاته أكد بوزيدة ابراهيم مسؤول دار السينما بباتنة وأستاذ لتاريخ الفن في معهد الموسيقى بولاية باتنة لمدة 17 سنة أنه من المفيد جدا عرض مثل هذه الأفلام ذات القيم الاجتماعية والأخلاقية العالية للأطفال لأهداف كثيرة من بينها تعليم الأطفال ثقافة الحوار، وإكسابهم الشجاعة الأدبية، وتشجيعهم على طرح آرائهم دون خوف بالإضافة إلى تنمية الوعي لدى جموع المتفرجين من كافة الشرائح والفئات العمرية في المجتمع بالإضافة إلى تثقيف الجماهير وخاصة الأجيال الصاعدة.

ايمان. ج

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق