ثقافة

عرض مسرحية “حكايات من العالم” بمسرح باتنة الجهوي

خلال فعاليات الربيع المسرحي للطفل

تستمر عروض فعاليات الربيع المسرحي للطفل ضمن البرنامج المقدم من طرف المسرح الجهوي بباتنة والذي عرف انطلاقة له 23 مارس الماضي، أين تم عرض أمس مسرحية “حكايات من العالم” من انتاج التعاونية الثقافية لعريني للفنون الدرامية بباتنة، في الفترتين الصباحية والمسائية، ومن تنشيط المهرج شوشو.

هذا وقدم المسرح الجهوي بباتنة في يومه الأول مسرحية ” القلادة اللئيمة” لفرقة ضياء الخشبة للفنون الدرامية بتيارت لمدة 50 د من العرض، والقصة عبارة عن حلم تحلم به فتاة صغيرة بنقلها إلى عالم الخيال، حيث تلتقي بأقزام يسكنون داخل غابة ساحرة ويقومون بتجسيد التعايش الفعلي مع الطبيعة والاهتمام بها ورعايتها على أكمل وجه، إلى أن يقوم أحد الأشرار بالقدوم إلى غابتهم مع قلادته السحرية التي تزود الطفلة  بطاقة كبيرة شرط تغذيتها بامتصاص طاقة الأشجار وهذا ما يتسبب في خراب الغابة، فتقوم الفتاة سارة بمساعدتهم للتخلص من تلك القلادة ويعود ذلك الإنسان الذي كان شريرا إلى طبيعته الخيرة، وتخللت المسرحية أحداث كوميدية وأخرى مليئة بالتشويق استمتع معها الأطفال.

في حين عرف اليوم الثاني من برنامج التظاهرة تقديم مسرحية “مغامرات سيمو وكيمو” للجمعية الثقافية أشبال أسود قايس بخنشلة، للمخرج نصر الدين بوخضرة، ودارت أحداثهما حول “سيمو وكيمو” واللذان يلعبان دائما في حديقة المنزل، مما يجعل الطفل كيمو يشعر بالملل ويرغب في الابتعاد عن المنزل، فيقترح على صديقه “سيمو” الذهاب إلى الغابة العجيبة المليئة بالمخاوف ويُمنع الأطفال الذهاب إليها، لكن كيمو أقنع سيمو وذهبا إلى الغابة وعند وصولهما بعد قطعهما مسافة كبيرة يقرران الجلوس ليرتاحا ويأخذا قسطا من الراحة، وعند طلب كيمو لسيمو لبعض الطعام يظهر ثعلوب الشخصية المكارة لطفلان ويقنعهما بالذهاب معه بحجة مساعدتهم وإعطائهم الكثير من الطعام، ولكنه كان يريد أن يأكلهما ويشبع بطنه، وهنا يقع صراع بين الثعلوب والصغار، ويتغلبان عليه بعزم واصرار، وتخلل العرض بعض الرقصات والأغاني الهادفة للأطفال.

اليوم الثالث من العروض تم فيه تقديم مسرحية “التحدي” للمخرج محمد قادري من انتاج تعاونية القدرة للفنون الدرامية عين البيضاء بأم البواقي، وطوال 50 دقيقة من العرض تم تقديم عرض حول الصداقة التي تجسدها المسرحية بأنها ليست تعارفا بين أشخاص وحفظ أسماء وابتسامات وزيارات وروايات يتبادلها الأفراد فيما بينهم، بل هي مدينة مفتاحها الوفاء وسكانها الأوفياء، تفاعل الأطفال الذين حضروا مع أوليائهم بالعرض، واستمتعوا برحلة الواقع والخيال التي عاشها الطفل.

هذا وسيتم عرض بالتوالي كل من مسرحية “جزيرة الأماني” و” أوهام غابة” ومسرحية “جهاد وسرحان” بركح المسرح الجهوي بباتنة إلى غاية 1 أفريل المقبل حسبما أفادته ادارة المسرح.

رقية. ل

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق