ثقافة

عرض مسرحية “ليلة إعدام” بالأمازيغية بمسرح قسنطينة الجهوي

شهد عشية أمس مسرح قسنطينة محمد الطاهر الفرقاني العرض الشرفي لمسرحية “ليلة اعدام” من انتاج المسرح الجهوي العلمة،  تأليف وإخراج سفيان عطية، ترجمة إلى الأمازيغية من طرف رضا عمراني، سينوغرافيا مراد بوشهير وموسيقى عباس بن طالبي تمثيل كل من الفنان ادريس بن شرنين وحمزة مشمش والفنان حمزة مليك.

وتدور أحداث المسرحية “ليلة إعدام” حول الاقتراب من النهاية التي تعتبر شيء مريع ومخيف، باعتبار أن  الموت قدر وقضاء ومحنة يمر بها الانسان مهما كانت حالته الدنيوية والروحية فحينما تدرك النهاية، لا تبقى له الخيارات فكل الأوراق وكل السبل التي تسلكها تصبح بلا عودة، وفي  تلك اللحظات الأخيرة قد يمر الإنسان بآخر تجربة دنيوية بحياته باستثناء الموت، كما وستكون لفريق المسرحية جولة فنية عبر الوطن الشطر  على غرار كل من قالمة، سطيف، برج  بوعريريج، تيزي وزو في الفترة الممتدة من 11 إلى غاية 16 من نوفمبر الجاري.

العمل الفني الناطق بالأمازيغية سيكون مرشحا في مهرجان المسرح الأمازيغي بباتنة حسب المنظمين.

رقية. ل

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق