ثقافة

عرض مسرحية “وعاشوا عيشة سعيدة” 27 أكتوبر الجاري بالمسرح الجهوي باتنة

من المرتقب أن يحتضن مسرح باتنة الحهوي السبت المقبل العرض الشرفي الأول لمسرحية “وعاشوا عيشة سعيدة” حسب ما أفاده مخرج المسرحية لطفي بن السبع للأوراس نيوز.

وعاشوا عيشة سعيدة” من تأليف الكاتب العراقي عبد النبي الزيدي، تمثيل كل من أمال وهيبة من ولاية باتنة، مباركية الخامسة من ولاية برج بوعريرج، هواري راجا من ولاية عنابة، سينوغرافيا عادل قالة، موسيقى الفنان عصام رفيق بلعيدي وإنتاج جمعية سفراء الفن باتنة، على أن يكون العرض الساعة الرابعة زوالا.

وقال “ماجد كويتان” رئيس الجمعية والمدير الفني للإنتاج في اتصال جمعنا به، على أن المسرحية تعالج الجانب الإنساني، الذي حاول فيه الكاتب العراقي عبد النبي أن يجسد المعاناة التي تعيشها المرأة داخل وحش الحرب، وتأثره بهذا البعد، خاصة وأن المرأة أكبر متضرر فهي التي تنظر الزوج، والأخ والأب، والزواج والمتاهات التي تصاحبها وهي في “مقصلة” الحرب، والنص حسبه باللغة العربية الفصحى”.

وأضاف ذات المتحدث أن العمل المسرحي يتناول ثلاث شخصيات أساسية، عروستين وحلاقة، يشتغل فيها النص على الصرخة والألم من خلال دخول العروستين محل الحلاقة دون أن تعرفا بعضهما البعض، جمعهما الزمان والمكان ليدروا بينهما حوار مليء بالأحداث التي تتحدث عن الحرب، في انتظار وصول  العريسين، غير أن العريسين لم يأتيا لأخذ العروستين، إلا أن أملهما كان قائما على ذلك، وما العريس الذي جسدته المسرحية سوى الأمل في ربيع عربي حقيقي .

وأضاف ماجد كويتان على أن المسرحية ستعرض لأول مرة على ركح مسرح باتنة الجهوي أين بدأت التدريبات 04 سبتمبر الجاري، على أنه كان من المقرر عرض المسرحية 10 أكتوبر الماضي والذي تزامن مع وفاة أحد أعمدة المسرح بباتنة المرحوم الفنان “محيو”.

رقية. ل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق