ثقافة

عريضة للمطالبة بفتح قاعة للسينما بمدينة سطيف

سطيف

أطلق مجموعة من الناشطين في الحقل الثقافي والسينمائي على وجه الخصوص بولاية سطيف عريضة للتوقيعات وهذا من أجل المطالبة بفتح دار للسينما بمدينة سطيف تحت شعار “نحن سكان سطيف، نريد استعادة السينما”، وهي العريضة التي أحدثت تضاربا في الأراء بين المواطنين على صفحات التواصل الإجتماعي بخصوص الأولوية في المطالب نتيجة النقائص الكثيرة التي تعاني منها الولاية في شتى المجالات، علما أن الولاية دون أية قاعة للعروض السينمائية، وهذا بالرغم من أن الولاية حسب الناشطين تعد من أكبر المدن الجزائرية وأكثرها حيوية، ووصل عدد التوقيعات إلى ما يقارب 3000 توقيع رقمي مع نهاية الأسبوع، في انتظار تنظيم حملة لجمع التوقيعات المطبوعة بمدينة سطيف مع نهاية الأسبوع المقبل.

وجاء في نص العريضة الموجهة إلى المنتخبين المحلين والمسؤولين على قطاع الثقافة في الولاية أنه ينبغي الإلتفاف إلى وضع قاعة مركز إفريقيا المتواجدة بوسط المدينة والمغلقة منذ 20 سنة والعمل على إعادة إحياءها وفتح أبوابها من جديد، مع السماح للخواص بالإستثمار في مجال الفن السابع من خلال تمكينهم من بناء قاعات للعروض السينمائية وعدم حصرها فقط في القطاع العمومي، وكذا وضع دار الثقافة تحت تصرف نوادي السينما وموزعي الأفلام من الخواص لعرض أعمالهم أيام الأربعاء، الخميس، الجمعة والسبت من أجل بعث الفن السابع بالولاية.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق