إقتصاد

عشرات المستوردين مهددون بالحرمان من ممارسة نشاطهم !

وزارة التجارة طالبتهم بتسوية وضعيتهم القانونية قبل شهر أفريل 2019:

هددت وزارة التجارة المستوردين المتماطلين في تجديد سجلاتهم التجارية بشطبهم نهائيا، وذلك عقب دعوة رسمية وجهتها لمستوردي المواد الأولية والمنتوجات والبضائع الموجهة لإعادة البيع على حالتها، حيث طالبتهم بتسوية وضعيتهم القانونية قبل شهر أفريل 2019، تجنبًا للعقوبات المفروضة في حال مخالفة التشريع والتي قد تصل إلى الشطب والحرمان من ممارسة نشاط الاستيراد.

ومنحت وزارة التجارة للمتعاملين الاقتصاديين الممارسين لنشاطات الاستيراد لغرض إعادة البيع على حالتها، مهلة إضافية مدتها 5 أشهر لتسوية وضعيتهم، مشددة في بيان نُشر على الموقع الإلكتروني: “تعلم مصالح وزارة التجارة المتعاملين الاقتصاديين بأن آجال مطابقة سجلاتهم التجارية قد تم تمديدها بصفة استثنائية إلى غاية 15 أفريل 2019″، ووفقًا لذات البيان فإن كل سجل تجاري لم يُجدد قبل هذا التاريخ يصبح عديم الأثر ولا يكون لحامله الحق في ممارسة نشاطات استيراد المواد الأولية والمنتوجات والبضائع الموجهة لإعادة البيع على حالتها، وشدّدت وزارة التجارة أنه عقب انقضاء المهلة المحددة، ستباشر مصالح الرقابة المؤهلة إجراءات مراقبة السجلات التجارية وكل مخالفة سيتم قمعها طبقًا للتشريع الساري المفعول.

من جهتها، دعت المتعاملين الاقتصاديين المعنيين للتقرب من مصالح المديرية العامة للمركز الوطني للسجل التجاري وكذا مصالح الفروع المحلية التابعة لـها المتواجدة على مستوى الثماني وأربعون (48) ولاية، لتمكينهم من مطابقة سجلاتهم التجارية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق