محليات

عطش في كل الفصول بأولاد قاسم في أم البواقي

في ظل بقاء وعود التزود من سد "أوركيس" دون تجسيد

عبر مئات المواطنين المقيمين ببلدية عين مليلة بولاية أم البواقي لـ”الأوراس نيوز”، عن سخطهم الشديد بسبب نقص المياه الصالحة للشرب، خاصة وأن أغلب المقيمين بها هم فلاحون يعتمدون في حياتهم على زراعة القمح والخرطال والشعير، مما يحتاج إلى توفر كمية معتبرة من المياه الجوفية وبالتالي ضرورة وجود عدد كافي من الأنقاب.
يأتي ذلك بالرغم من المشاريع المسجلة على مستوى البلدية والمتعلقة بقاع المياه، غير أنها بقيت لحد الساعة مشاريع مجسدة على ورق، في المقابل فقد تم انجاز 14 بركة مائية منها من كانت ناجحة وأخرى تعاني التهميش من قبل الجهات المسؤولة ببلدية أولاد قاسم على حد تعبير سكان البلدية، أما فيما يتعلق بالمياه الصالحة للشرب، فقد سجل نقص كبير في توزيع المياه خاصة على مستوى المجمعات السكنية الكبرى، وهو ما أثار سخط المواطنين مطالبين الجهات الوصية بالتدخل العاجل.
هذا وقد بقيت وعود استعمال المياه الخاصة بسد أوركيس حلما لم يرى النور بعد، والذي لم تتجاوز مدة استعماله الأسبوع، بسبب تلف عديد قنوات التوزيع الخاصة بالسد، ما وضع القائمين بقطاع المياه بولاية أم البواقي في حرج في ظل وجود تساؤلات حسب نوعية المعدات المستعملة في المشروع الذي ظل ينتظره المواطنين بمختلف البلديات التابعة لدائرة عين مليلة منذ عقد من الزمن، ليبقى مشكل التزود بالمياه أكبر مشاكل بلديات ولاية أم البواقي.

بن ستول. س

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق