رياضة دولية

عقوبة السجن تطارد كريستيانو

تعقد محكمة مدريد، الثلاثاء المقبل، جلسة لمحاكمة البرتغالي كريستيانو رونالدو والإسباني تشابي ألونسو بتهم التهرب الضريبي.
وتطالب النيابة بتوقيع عقوبة السجن سنتين مع إيقاف التنفيذ لكريستيانو مع دفع غرامة مالية قدرها 18.8 مليون يورو، وهي العقوبة التي اتفقت عليها النيابة مع وزارة المالية مقابل اعتراف لاعب ريال مدريد السابق وجوفنتوس الحالي بارتكابه 4 جرائم تهرب ضريبي بين عامي 2011 و2014.
أما تشابي ألونسو لاعب ريال مدريد وبايرن ميونخ السابق، فتطالب النيابة بسجنه 5 أعوام لاتهامه في 3 جرائم تهرب ضريبي بين عامي 2010 و2012.
ويجب على كريستيانو وتشابي ألونسو أن يحضرا المحاكمة.
وكانت العديد من التقارير أوضحت أن أزمة رونالدو مع الضرائب كانت من أبرز أسباب رحيله عن ريال مدريد.
ويعد ألونسو الوحيد في قائمة طويلة من اللاعبين الذين مثلوا أمام القضاء في السنوات الأخيرة بتهمة التهرب الضريبي الذي سيجلس على مقاعد المتهمين للدفاع عن نفسه.
أما رونالدو، فكان قد دافع عن نفسه خلال الإدلاء بأقواله أمام المحكمة وأكد لم يخف أي شيء “قط” وأنه “لم يكن ينوي التهرب من دفع الضرائب”، إلا أنه قبل التهمة لاحقا بتوصية من فريق الدفاع الخاص به.
واتهمت النيابة رونالدو في بادئ الأمر بالتهرب الضريبي في مبلغ 14.7 مليون يورو إلا أنها بعد الاتفاق مع اللاعب البرتغالي خفضته إلى 5.7 مليون، علما بأن لاعب جوفنتوس سيكون عليه أن يدفع 18.8 مليون بين غرامات وفوائد.
وتشبه قضية رونالدو قضايا لاعبي كرة آخرين مثل الكرواتي لوكا مودريتش والبرازيلي مارسيلو والكولومبي راداميل فالكاو والأرجنتينيين أنخيل دي ماريا وخافيير ماسيكرانو الذين توصلوا لاتفاقات مع النيابة لتخفيف عقوبات محتملة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق