إقتصاد

“عليكم تقليص استهلاك الطاقة لضمان بقاء سوناطراك”

ولد قدور يتهم المواطنين:

أرجع الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك، عبد المومن ولد قدور، الإشكالات التي تواجه المؤسسة في مجال الإنتاج إلى ارتفاع الطلب المحلي على الطاقة، التي قال بأنها تتنامى بطريقة كبيرة وبوتيرة متسارعة جدا، وهو الأمر الذي أشار إلى أنه يؤثر على حجم الصادرات الوطنية وبالتالي مستوى المداخيل المسجلة.

وشدد المتحدث، على هامش التوقيع على عقد بقيمة 52 مليار دينار مع الشركة الصينية لهندسة مرافئ الموانئ، بأنّ الإنتاج الوطني الحالي من الغاز يتراوح ما بين 130 إلى 140 مليار متر مكعب سنويا، يخصص منه 50 مليار متر مكعب فقط للتصدير، وهو ما يعتبر نسبة قليلة بالمقارنة مع الحجم الإجمالي للإنتاج، ليجدد التأكيد على ضرورة الاقتصاد في استعمال الطاقة على الصعيد الداخلي، وبالموازاة مع ذلك، اعتبر الرئيس المدير العام لسوناطراك العقد المبرم مع الشركة الصينية هاما جدا، على اعتبار أنه سيتضمن انجاز مرفأ جديد بميناء سكيكدة ، سيسمح برفع قدرات تصدير الجزائر من الغاز الطبيعي المميع، كما سيرفع حجم الكميات المصدرة نحو الصين وكوريا ودول أسيوية أخرى، لاسيما في ظل الظروف الحالية التي ترتبط بتشنج العلاقات مع الشركاء من الدول الضفة الشمالية لحوض البحر الأبيض المتوسط، من منطلق أنّ سوناطراك تسعى لرفع حجم صادراتها من الغاز في الوقت الذي يسجل إنتاجها انخفاضا محسوسا خلال السنوات الأخيرة.
وبالمقابل من ذلك، ذكّر عبد المومن ولد قدور بأهداف الإستراتيجية الموضوعة من طرف الشركة للرفع من الإنتاج ومداخيل الوطنية في آفاق سنة 2030، مشيرا إلى أنّ تجسيد هذه الأخيرة سيرفع من عدد العقود الموقعة مع الشركات الأجنبية وذلك بمعدل اتفاق كل شهر، بينما تحاول سوناطراك، تدارك تقلص مبيعاتها من الغاز الطبيعي في أسواق دول الاتحاد الأوروبي، بتعزيز تواجدها في الدول الآسيوية، من خلال رفع قدرات تصديرية من الغاز الطبيعي المميع باتجاه كل من الصين وكوريا.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق