محليات

عمارات “الزوالية” تتحول إلى أطلال بباتنـة

تماطل كبير في بعثها من جديد بعد تخلي المرقين عنها

تحوّلت بعض المشاريع السكنية الجاري إنجازها ببلديات ولاية باتنة، إلى أشبه بأطلال، بعد توقفها منذ سنوات دون أن يتم بعثها من جديد، حيث يبقى الأمل الوحيد للمستفيدين منها في الحصول على مفتاح سكناتهم التي أنفقوا من أجلها أمولا طائلة.

الأوراس نيوز تنقلت إلى القطب العمراني الجديد حملة 1 و3 ووقفت على مشاريع سكنية متوقفة منذ سنوات، تعود إلى 5 مرقيين عقاريين تخلوا عنها لأسباب مختلفة، تاركين المستفيدين الذين دفعوا الأقساط المالية المترتبة عليهم يتخبطون في دوامة من المشاكل مع أزمة السكن، حيث صرح لنا بعضهم أنهم يدفعون مصاريف الكراء منذ سنوات وهم يتفرجون على سكناتهم المتوقفة صباح مساء، مضيفين أنهم ينتظرون شققهم منذ 10 سنوات كاملة وكل أملهم في شخص الوالي من أجل مباشرة الأشغال منذ جديد، خاصة بعض الوعود المقدمة سابقا في هذا المجال.
وعلى الرغم من أن عدد السكنات التساهمية لا يعتبر كبيرا بولاية باتنة، غير أن العديد من العراقيل اعترضتها على غرار المشروع السكني 50 + 50 حملة 3، 56 سكن بحملة 2، إضافة إلى مشاريع أخرى تشهد تأخرا كبيرا في الأشغال مثلما الحال ببلدية تيمقاد، أريس وسريانة، حيث وقف المقاولون عاجزين عن إتمامها بسبب دخول العديد منهم في أزمة مالية.
من جهته السلطات الولائية وعبر مديرية السكن، أكدت أنه سيتم الفصل في مصير هذه المشاريع خلال الأيام القليلة القادمة، في ظل الاجتماعات الدورية المنعقدة حولها خاصة في ظل الشكاوي العديدة التي تصلها يوميا من قبل المستفيدين.

ناصر مخلوفي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق