محليات

عمارات مهددة بالانهيار على رؤوس قاطنيها بتازولت بباتنة

تتواجد العمارات التي يطلق عليها اسم HLM، أو المعروفة باسم “باطيمات الروس” في بلدية تازولت بولاية باتنة، في وضعية أقل ما يقال عنها أنها مزرية، بسبب اهتراءها الكبيرة وامكانية سقوطها في أية لحظة على رؤوس قاطنيها.
وحسب السكان أن هذه السكنات التي يعود إنجازها إلى الحقبة الاستعمارية وبالتحديد سنة 1956، لم تشهد أي ترميم رغم مناشدة قاطينها السلطات المعنية في أكثر من مرة من أجل التدخل لكن لا شيء تسجد على أرض الواقع، ويضيف المشتكون الذين دقوا ناقوس الخطر أن السلالم بدأت تنهار وحتى الشرفات من الجهتين، كما أن السقف لم يعد صالحا ويكاد يسقط على الساكنة في الطابق العلوي، ضف إلى ذلك وضعية شبكة الكهرباء التي هددت سلامة السكان في كثير من الأحيان، وفي ظل هذه المخاطر يبقى أمل السكان تدخل الجهات الوصية وتدارك الوضع قبل حدوث أي كارثة قد تكون عواقبها وخيمة.
عبد الحكيم. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق