إقتصاد

عماري يكشف عن إجراءات عملية تم اتخاذها

من أجل انجاز أكبر عدد ممكن من مخازن الحبوب

كشف وزير الفلاحة والتنمية الريفية، السيد شريف عماري، أول أمس بالجزائر عن إجراءات عملية تم اتخاذها من اجل انجاز أكبر عدد ممكن من مخازن الحبوب قبل انطلاق حملة الحصاد والدرس القادمة.

واثر اجتماع مع أعضاء المكتب التنفيذي للمجلس الوطني المهني المشترك لشعبة الحبوب الذي ترأسه الوزير، ذكر الأهداف الكبرى المسطرة في إطار إستراتيجية الدولة لتطوير شعبة الحبوب منها تقليص الواردات، التحكم في الإنتاج والإنتاجية، عصرنة أنظمة الإنتاج بواسطة العلم والبحث والإبداع، حيث طلب السيد عماري من أعضاء المجلس توسيع تمثيل جميع فاعلي الشعبة في المجلس خاصة المحولون بهدف الاستثمار في رفع وتحسين الإنتاج الوطني للحبوب، كما طلب من المجلس وكذا إطارات الوزارة التسريع في انجاز مشاريع نموذجية لاستعمال الطاقات المتجددة في إنتاج الحبوب خاصة في الجنوب وكذا عصرنة نظام التمويل الفلاحي.

ومن جهتهم ثمن أعضاء المجلس، الإرادة السياسية المتوفرة لدى الدولة لمرافقة المهنيين من أجل تطوير شعبة الحبوب، كما طلبوا تكثيف وتعزيز المرافقة التقنية للفلاحين وتفعيل محطات المعاهد التقنية والبحث القريبة من مناطق الإنتاج.

وخلال نفس اللقاء، ناقش الوزير مع أعضاء المكتب التنفيذي للشعبة عدة مواضيع تخص الشعبة والنتائج المحققة خلال الموسم الفارط وكذا المشاريع المختلفة التي تم الشروع فيها لتحسين أداء الشعبة مثل توسيع طاقات التخزين والسقي التكميلي والمكننة والبحث العلمي والتكوين والتنظيم وغيرها، مؤكدا السيد الوزير خلال هذا الاجتماع الذي انعقد بعد أشغال الجمعية العامة للمكتب التنفيذي للمجلس، بحضور إطارات من الوزارة، على الأهمية التي تكتسيها هذه الشعبة الإستراتيجية بالنسبة للأمن الغذائي وكذا من الناحية الاجتماعية والاقتصادية علما أن 600 ألف فلاح يمارس إنتاج الحبوب ناهيك عن استحواذها عن 50 بالمئة من المساحات الزراعية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق